مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 يحيى عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: يحيى عليه السلام   الخميس يونيو 23, 2011 9:39 pm

يحيى عليه السلام

نبذة:
ابن نبي الله زكريا، ولد استجابة لدعاء زكريا لله أن يرزقه الذرية الصالحة
فجعل آية مولده أن لا يكلم الناس ثلاث ليال سويا، وقد كان يحيى نبيا وحصورا
ومن الصالحين ، كما كان بارا تقيا ورعا منذ صباه.

سيرته:
ذكر خبر ولادة يحيى عليه السلام في قصة نبي الله زكريا. وقد شهد الحق عز
وجل له أنه لم يجعل له من قبل شبيها ولا مثيلا، وهو النبي الذي قال الحق
عنه: (وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا)..
ومثلما أوتي الخضر علما من لدن الله، أوتي يحيي حنانا من لدن الله، والعلم
مفهوم، والحنان هو العلم الشمولي الذي يشيع في نسيجه حب عميق للكائنات
ورحمة بها، كأن الحنان درجة من درجات الحب الذي ينبع من العلم.
ولقد كان يحيي في الأنبياء نموذجا لا مثيل له في النسك والزهد والحب
الإلهي.. هو النبي الناسك. كان يضيء حبا لكل الكائنات، وأحبه الناس وأحبته
الطيور والوحوش والصحاري والجبال، ثم أهدرت دمه كلمة حق قالها في بلاط ملك
ظالم، بشأن أمر يتصل براقصة بغي.

فضل يحيى عليه السلام:
يذكر العلماء فضل يحيي ويوردون لذلك أمثلة كثيرة. كان يحيي معاصرا لعيسى
وقريبه من جهة الأم (ابن خالة أمه)..
وتروي السنة أن يحيي وعيسى التقيا يوما.
فقال عيسى ليحيي: استغفر لي يا يحيي.. أنت خير مني.
قال يحيي: استغفر لي يا عيسى. أنت خير مني.
قال عيسى: بل أنت خير مني.. سلمت على نفسي وسلم الله عليك.
تشير القصة إلى فضل يحيي حين سلم الله عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث
حيا.
ويقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على أصحابه يوما فوجدهم
يتذاكرون فضل الأنبياء.
قال قائل: موسى كليم الله.
وقال قائل: عيسى روح الله وكلمته.
وقال قائل: إبراهيم خليل الله.
ومضى الصحابة يتحدثون عن الأنبياء، فتدخل الرسول عليه الصلاة والسلام حين
رآهم لا يذكرون يحيي. أين الشهيد ابن الشهيد؟ يلبس الوبر ويأكل الشجر مخافة
الذنب. أين يحيي بن زكريا؟

نشأته:
ولد يحيي عليه السلام.. كان ميلاده معجزة.. فقد جاء لأبيه زكريا بعد عمر
طال حتى يئس الشيخ من الذرية.. وجاء بعد دعوة نقية تحرك بها قلب النبي
زكريا.
ولد يحيي عليه السلام فجاءت طفولته غريبة عن دنيا الأطفال.. كان معظم
الأطفال يمارسون اللهو، أما هو فكان جادا طوال الوقت.. كان بعض الأطفال
يتسلى بتعذيب الحيوانات، وكان يحيي يطعم الحيوانات والطيور من طعامه رحمة
بها، وحنانا عليها، ويبقى هو بغير طعام.. أو يأكل من أوراق الشجر أو
ثمارها.
وكلما كبر يحيي في السن زاد النور في وجهه وامتلأ قلبه بالحكمة وحب الله
والمعرفة والسلام. وكان يحيي يحب القراءة، وكان يقرأ في العلم من طفولته..
فلما صار صبيا نادته رحمة ربه: (يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ
وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا).
صدر الأمر ليحيي وهو صبي أن يأخذ الكتاب بقوة، بمعنى أن يدرس الكتاب
بإحكام، كتاب الشريعة.. رزقه الله الإقبال على معرفة الشريعة والقضاء بين
الناس وهو صبي.. كان أعلم الناس وأشدهم حكمة في زمانه درس الشريعة دراسة
كاملة، ولهذا السبب آتاه الله الحكم وهو صبي.. كان يحكم بين الناس، ويبين
لهم أسرار الدين، ويعرفهم طريق الصواب ويحذرهم من طريق الخطأ.
وكبر يحيي فزاد علمه، وزادت رحمته، وزاد حنانه بوالديه، والناس،
والمخلوقات، والطيور، والأشجار.. حتى عم حنانه الدنيا وملأها بالرحمة.. كان
يدعو الناس إلى التوبة من الذنوب، وكان يدعو الله لهم.. ولم يكن هناك
إنسان يكره يحيي أو يتمنى له الضرر. كان محبوبا لحنانه وزكاته وتقواه وعلمه
وفضله.. ثم زاد يحيي على ذلك بالتنسك.
وكان يحيي إذا وقف بين الناس ليدعوهم إلى الله أبكاهم من الحب والخشوع..
وأثر في قلوبهم بصدق الكلمات وكونها قريبة العهد من الله وعلى عهد الله..
وجاء صباح خرج فيه يحيي على الناس.. امتلأ المسجد بالناس، ووقف يحيي بن
زكريا وبدأ يتحدث.. قال: إن الله عز وجل أمرني بكلمات أعمل بها، وآمركم أن
تعملوا بها.. أن تعبدوا الله وحده بلا شريك.. فمن أشرك بالله وعبد غيره فهو
مثل عبد اشتراه سيده فراح يعمل ويؤدي ثمن عمله لسيد غير سيده.. أيكم يحب
أن يكون عبده كذلك..؟ وآمركم بالصلاة لأن الله ينظر إلى عبده وهو يصلي، ما
لم يلتفت عن صلاته.. فإذا صليتم فاخشعوا.. وآمركم بالصيام.. فان مثل ذلك
كمثل رجل معه صرة من مسك جميل الرائحة، كلما سار هذا الرجل فاحت منه رائحة
المسك المعطر. وآمركم بذكر الله عز وجل كثيرا، فان مثل ذلك كمثل رجل طلبه
أعداؤه فأسرع لحصن حصين فأغلقه عليه.. وأعظم الحصون ذكر الله.. ولا نجاة
بغير هذا الحصن.

مواجهة الملك:
كان أحد ملوك ذلك الزمان طاغية ضيق العقل غبي القلب يستبد برأيه، وكان
الفساد منتشرا في بلاطه.. وكان يسمع أنباء متفرقة عن يحيي فيدهش لأن الناس
يحبون أحدا بهذا القدر، وهو ملك ورغم ذلك لا يحبه أحد.
وكان الملك يريد الزواج من ابنة أخيه، حيث أعجبه جمالها، وهي أيضا طمعت
بالملك، وشجعتها أمها على ذلك. وكانوا يعلمون أن هذا حرام في دينهم. فأرد
الملك أن يأخذ الإذن من يحيى عليه السلام. فذهبوا يستفتون يحيى ويغرونه
بالأموال ليستثني الملك.
لم يكن لدى الفتاة أي حرج من الزواج بالحرام، فلقد كانت بغيّ فاجرة. لكن
يحيى عليه السلام أعلن أمام الناس تحريم زواج البنت من عمّها. حتى يعلم
الناس –إن فعلها الملك- أن هذا انحراف. فغضب الملك وأسقط في يده، فامتنع عن
الزواج.
لكن الفتاة كانت لا تزال طامعة في الملك. وفي إحدى الليالي الفاجرة أخذت
البنت تغني وترقص فأرادها الملك لنفسهن فأبت وقالت: إلا أن تتزوجني. قال:
كيف أتزوجك وقد نهانا يحيى. قالت: ائتني برأس يحيى مهرا لي. وأغرته إغراء
شديدا فأمر في حينه بإحضار رأس يحيى له.
فذهب الجنود ودخلوا على يحيى وهو يصلي في المحراب. وقتلوه، وقدموا رأسه على
صحن للملك، فقدّم الصحن إلى هذه البغيّ وتزوجها بالحرام.
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: يحيى عليه السلام   الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 3:30 am

Yahya, peace be upon him

About:
I'm God's prophet Zechariah, was born in response to prayer for God to bless him Zechariah righteous
Making the sign of his birth that does not speak to people for three nights together, Yahya was a prophet and Hsoura
It is righteous, as it was righteous and devout, pious since his youth.

His biography:
Said the news of the birth of Yahya, peace be upon him in the story of God's prophet Zechariah. Has seen the right Ezz
Meaning to him that he did not make it by like not seen, which Prophet, who said the right
Results: (and the affection of the DNA) ..
As Ooty vegetables note from God, Otte revive affection from God, science
Concept, and compassion is a holistic science, which is common in the fabric of a deep love for the objects
And mercy towards them, as if the affection degree of love that comes from science.
It was restored in the prophets model is unparalleled in the piety and asceticism, love
Divine .. Prophet is a hermit. Was lit for love in all beings, and I love people and loved the
Birds and beasts, deserts, mountains, and then wasted his blood right word spoken at the court of King
Unjust, on the dancer is related to punk.

Preferred peace be upon him Yahya:
The scientists preferred to give life and supplying so many examples. Yahya was a contemporary of Jesus,
And close to the mother's side (his mother's cousin) ..
Troy and the year to commemorate the day they met and Jesus.
Jesus said to Yahya: forgiveness greets me .. You are the best of me.
Yahya said: O Jesus forgiveness for me. You are the best of me.
Jesus said: but you're better than me .. Handed over to myself and God's peace to you.
The story refers to the preferred greets him when he is born on the day he dies, and on a matter
Alive.
It is said that the Messenger of Allah peace be upon him out on his friends one day and found them
Atmakron preferred prophets.
Someone said: Musa Kaleem God.
And to say: Jesus Spirit of God and His Word.
Someone said: Ibrahim Khalil Allah.
He went on talking about the companions of the Prophets, the Prophet intervened and peace while
Saw them do not remember salutes. Where martyr son of the martyr? Wear lint-eating trees and the fear of
Of guilt. Where John the Baptist?

Its inception:
Born revive peace be upon him .. The miracle of birth .. Came to his father after the age of Zechariah
So long despaired of Atomic Sheikh .. The call came after a move by the pure heart of the Prophet
Zechariah.
Born revive peace be upon him came from his childhood a strange world of children .. Most of the
Children engaged in fun, But He was serious all the time .. Some of the children
Playing with the torture of animals, and was mobbed by feeding the animals and birds from the mercy of his food
, And affection for, and he remains without lunch .. Or eat the leaves or
Off.
The larger increase in age salutes the light in his face and his heart was filled with wisdom and love of God
And knowledge and peace. He salutes the love of reading, and was read in the science of his childhood ..
When he became a boy called him and the mercy of his Lord: (O Yahya take the book strongly
We gave him power and a boy).
Issued the command to restore the boy to take the book strongly, in the sense that the book examines
Tightly, Book of the Law .. Living by God's demand to know the law and justice among the
People as a boy .. I know the wisdom of the people and most of his time studying law study
Full, and for this reason, Allaah will grant him power, a boy .. Was judged among the people, and shows
Secrets of their religion, and he knows the right path and warn them of the error.
And the large salutes increased the knowledge of, and increased his mercy, and increased affection to his parents, people,
And creatures, birds, trees .. Even with the affection of the world and filled with compassion .. Was
Calls people to repent from sin, and God calls them .. There was no
Greets everyone hates or wishes him harm. He was loved for affection and zakaah and piety and knowledge of
And virtues .. Then increased to restore the Baltnsk.
And if he salutes the people to stop calling them to God Ibkahm of love and reverence ..
And the impact of words in their hearts honestly and being close to the reign of God and the covenant of God ..
The morning came when greets people .. The mosque is filled with people, and stop Yahya bin
Zechariah, and began talking .. He said that God told me to work with words, and order you to
You would arrange it .. To worship Allah alone without partner .. It is involved in God and the other is Abdul
Such as Abdul bought his master so he works and leads his eighth of the master is master .. Likes of you
Be a slave as well ..? And command you to pray because God was considered a slave to pray, what
Did not pay any attention from his prayer .. If you pray Fajhawa .. And command you to fast .. Such that the
Like a man with a bundle of keeping a beautiful smell, the more this man walked wafted the smell of it
Musk-perfumed. The command you mention God a lot, the likeness of that man his request
His enemies hurried to the fortress by the close it .. And the greatest forts remembrance of Allah .. Not survive
This is the only fort.

The face of the King:
Was one of the kings of that time tyrant of a narrow mind stupid grips the heart in his opinion, was
Widespread corruption in his court .. And he could hear sporadic reports from Yahya Vidhish because people
Like someone so much, a king and yet one does not like.
The king wants to marry the daughter of his brother, where he admired her beauty, which is also coveted
King, and her mother encouraged her to do so. They knew that this is forbidden in their religion. Fard
King to take the permission of Yahya (pbuh). They went Yahya and consulting a Agrunh
Funds to exclude the king.
The girl did not have any embarrassment of marriage haraam, it has been a prostitute whore. But
Yahya, peace be upon him said to the people of the prohibition of marriage for girls uncle. Even know
People - The King did it - that this deviation. King became angry and shot down in his hand, he refrained from
The marriage.
But the girl was still in the greedy king. One night, promiscuous took
The girl sings and dances Veradha King Nevshen she refuses, she said, but marry me. Said:
How has forbidden us to marry Yahya. She said bring me back with a dowry Yahya me. And seduced by the temptation to
Strongly ordered at the time to bring him the head Yahya.
So he went and entered the soldiers Yahya he is praying in the mihrab. And killed him, and made his head on
Dish of the king, offered the dish to this prostitute and married her haraam.

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
يحيى عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: شجرة الأنبياء وحياة كل نبى-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>