مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 الزئبق الأحمر بين استخراج كنوز الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: الزئبق الأحمر بين استخراج كنوز الأرض    السبت فبراير 04, 2012 3:10 am

الزئبق الأحمر بين استخراج كنوز
الأرض والانشطار النووي

ينتشر بين الكثير من أوساط الناس وجود كميات كبيرة من الكنوز القديمة
المدفونة تحت
الأرض وأنها محروسة من الجن وقد شاع بينهم أيضاً قدرة الدجالين والمشعوذين على استخدام الجن في استخراج
هذه الكنوز . وقد ارتبطت هذه الاعتقادات بـ " الزئبق الأحمر " الذي يؤكد البعض قدرته
الهائلة على تسخير الجان لاستخراج هذه الكنوز وسرقة الأموال من خزائن البنوك ، وظهر تبعاً لذلك ما سمي بـ " التنزيل " وهو
ما يمارسه الدجالون والمشعوذون من تنزيل
الأموال المسروقة للزبون عن طريق استخدام الجن ..
وفي هذه الحلقة نقف
بكم على حقيقة " الزئبق الأحمر" وعلاقته
باستخراج الكنوز ، ونقدم لكم تجربة مشعوذ تاب إلى الله كانت له تجارب في هذا المجال ، ونعرض لكم بعض قضايا النصب والاحتيال التي مارسها البعض
لترويج الزئبق الأحمر ، ونقدم لكم في النهاية رؤية شرعية حول هذا الأمر .. من خلال هذه الحلقة المثيرة
والمليئة بالحكايات
الغريبة عن الزئبق الأحمر واستخراج الكنوز .

حـقـيـقـة الـزئـبـق الأحـمـر

وللتعرف على حقيقة " الزئبق الأحمر " نذكر لكم هذه الحادثة : فقد وقع
بين أيدي المحقق
الصحفي البريطاني " غوين روبرتس " تقرير أعد لعناية " يوجيني "
وزير الخارجية الروسي
الذي كان وقتئذ على رأس جهاز الاستخبارات الروسية ، عن
حقيقة مادة الزئبق الأحمر .
وقد ذكر ذلك التقرير أن ما كان يعرف
بالاتحاد السوفييتي بدأ بإنتاج هذه المادة عام 1968م في
مركز " دوبنا " للأبحاث النووية ، وأن الكيماويين المتخصصين يعرفون هذه المادة بهذا
الرمز ( H925 B206 ) وهي
مادة تبلغ كثافتها ( 23 ) جراماً في السنتيمتر المكعب . وقد أحدثت هذه الدرجة الفائقة من الكثافة بلبلة في عقول العلماء
الغربيين ، إذ
أنها أعلى من درجة كثافة أي مادة معروفة في العالم ، بما في ذلك المعادن النقية .. ومن المعروف أن كثافة
الزئبق المستخدم في قياس درجات الحرارة تبلغ (6,13 ) جراماً في السنتيمتر المكعب ، فيما تبلغ كثافة البلوتونيوم النقي أقل قليلاً من (20) جراماً
في السنتيمتر المكعب الواحد . ويعتبر
الزئبق الأحمر من المواد النادرة جداً وثمنه قد يصل إلى ملايين الدولارات .
وقصة الزئبق الأحمر ارتبطت قديماً وحديثاً بالجن
والشياطين والكنوز
. ولكنه في الواقع أخطر من ذلك بكثير خاصة وأنه يدخل مباشرة في صناعة الأسلحة المتطورة ، كما يدخل في
صناعة النشاط الذري بمختلف أنواعه . ويؤكد
بعض الباحثين في علم الآثار أن هناك بالفعل ما يسمى " الزئبق الأحمر " وهو عبارة عن بودرة معدنية حمراء
اللون ذات إشعاع ، لا تزال تستخدم في عمليات ذات صلة بالانشطار النووي ومصدر تصنيعه وتصديره لدول العالم هو
بعض دول الاتحاد
السوفييتي السابق ، إذ تقوم بعض العصابات بتهريبه من داخل
المفاعلات النووية هناك ليباع بملايين الدولارات في بعض
دول العالم .

الزجاجة التي أثارت القضية
في بداية الأربعينات من القرن الماضي تم اكتشاف زجاجة تخص أحد كبار قواد الجيش في عصر الأسرة 27 " آمون.تف.نخت
" الذي تم تحنيطه في داخل تابوته نتيجة عدم التمكن من تحنيط جده خارج المقبرة بسبب أحداث سياسية مضطربة
في عصره .
وقد بدأ الحديث عن الزئبق الأحمر في الأصل بعدما عثر
الأثري المصري
زكي سعد على سائل ذي لون بني يميل إلى الاحمرار أسفل مومياء " آمون.تف.نخت " قائد الجيوش المصرية خلال عصر الأسرة (27) ولا يزال
هذا السائل محفوظاً في
زجاجة تحمل خاتم وشعار الحكومة المصرية ، وتوجد داخل
متحف التحنيط في مدينة الأقصر . وتعتبر هذه الزجاجة السبب
الرئيسي في انتشار
كل ما يشاع عن ما يسمى بالزئبق الأحمر المصري . وهذه المقبرة قد وجدت بحالتها ولم تفتح منذ تم دفنها ، وعندما
تم فتح التابوت الخاص بالمومياء الخاص بـ " آمون.تف.نخت " وجد بجوارها سائل به بعض
المواد المستخدمة
في عملية التحنيط وهي عبارة عن ( ملح نطرون ، ونشارة خشب ،
وراتنج صمغي ، ودهون عطرية ، ولفائف كتانية ، وترينتينا ) .
ونتيجة إحكام غلق التابوت على الجسد والمواد المذكورة ، حدثت عملية تفاعل بين
مواد التحنيط الجافة
والجسد ، أنتجت هذا السائل الذي وضع في هذه الزجاجة ،
وبتحليله وجد أنه يحتوي على ( 90،86 % ) سوائل آدمية ( ماء
، دم أملاح ، أنسجة
رقيقة ) و ( 7،36 % ) أملاح معدنية ( ملح النطرون ) و ( 0،12 % ) محلول صابوني و (0،01 % ) أحماض أمينية ، و ( 1،65 % ) مواد التحنيط ( راتنج ، صمغ + مادة بروتينية ) .
وقد أدى انتشار خبر اكتشاف هذه الزجاجة إلى وقوع الكثير من عمليات النصب
والاحتيال منها ما تداولته الصحف قبل عدة
سنوات عن تعرض شخصية عربية مرموقة لعملية نصب عندما نصب عليه
البعض بيع زجاجة
تحتوي على الزئبق الأحمر المصري بمبلغ 27 مليون دولار ، وقد حرر محضر بهذه الواقعة تحت رقم ( 17768 ) إداري
قسم جنحة نصب ، بجمهورية مصر العربية . ومن أحدث قضايا الزئبق الأحمر تلك التي أمر اللواء أحمد شفيع مساعد وزير الداخلية المصري لأمن الجيزة
بتحويل المتهمين فيها للنيابة للتحقيق معهم . وكانت مباحث الجيزة قد ألقت القبض على طالب اسمه أحمد
محمد أحمد ومدرس في
مدرسة أوسيم التابع لمحافظة الجيزة اسمه صابر السيد ،
وبحوزتهما قارورة تحتوي على الزئبق الأحمر ، زعما أنهما
بواسطته استدلا على آثار مدفونة تحت الأرض ، وعثرت المباحث معهما بالفعل على قطع أثرية
تنتمي لعصور مختلفة وتقدر
قيمتها بسبعة ملايين جنيه إضافة إلى سائل أحمر اللون ،
قالا أنه ساعدهما في العثور على الكنز وقالا في التحقيقات
أن شخصاً ثالثاً استعمل هذا الزئبق الأحمر في تحضير الجان ، وأن هذا الجان قادهما إلى الآثار المدفونة تحت منزل أحدهما .

اعترافات مشعوذ تائب

حول علاقة الزئبق الأحمر بالجن وباستخراج الكنوز .. يقول حامد آدم وهو
مشعوذ تاب إلى الله وتحول
إلى داعية ، عن هذه العلاقة : إن تلك حقيقة وإن الجن
يطلبون الزئبق الأحمر ، من الإنسان وهو غالي الثمن وقد
يصل سعره إلى مئات الألوف بل ملايين الدولارات ، لأن الواحد من الجن يتغذى به ويساعده في إطالة عمره ، ويجعله شاباً ويعطيه قوة ،
هذا الزئبق الأحمر لن يكون له أي مفعول على الجان إلا إذا حصل عليه من إنسان . ومن دونه لا يؤثر فيه ،
ولهذا يطلب الجان من الدجال
والمشعوذ الذي يتعامل معه أن يحضر له هذا الزئبق
الأحمر بكميات معينة بقوة ونقاء يصلان إلى ( 93،7 % ) ومقابل
هذا يعطي الجان
الإنسان أموالاً ضخمة يسرقها من البنوك ومن مطابع العملة في البلدان المختلفة . وقد يخدع الجان الإنسان بأن
يعطيه هذا المال لاستخدامه فترة معينة لا تتعدى أسابيع أو أياماً حسب إنفاقه مع حارس المال من الجن والآخرين الجن . وهكذا تتم عمليات "
التنزيل " المعقدة وفق اتفاقيات بين
الجن والإنسان ، والجن والجن .
ويعترف حامد آدم بأنه قام بهذا العمل لصالح أحد الأشخاص عام 1995 وكانت الكمية
( 800 ) جرام ، وقد نفذت العملية وأحضر الجان لصاحب الزئبق مالاً من فئة الدولار الواحد . ويضيف حامد عن أساليب الشعوذة وتغيير الأشياء إلى مال
ويقول إنه كان يحول أوراق الشجر إلى مال وفق تعاويذ معينة ، بعضها لفترة معينة وأخرى لمدة طويلة . وقد سألت الجن مرة من أين يحضر هذه الأموال ، فقال
: إنها من كندا من مطبعة العملة لديهم . ويؤكد حامد إن هذا العمل لا علاقة له بالدين أو القرآن . ويعترف أنه تعلم هذا السحر من شيخ هندي قابله في
منطقة على الحدود التشادية النيجيرية ، وهو من أشهر الذين يدعون أنهم يعلمون الشخص الكمال أو ما يزعمون أنه التعامل مع الله سبحانه
وتعالى والرسول مباشرة . ويستخدم هؤلاء الدجالون أسماء غريبة يدعون أنها سريالية وهي في الحقيقة أسماء لسفهاء
الجن الذين يتعاملون
معهم ، وحتى يعطي هؤلاء لأنفسهم هالة يدعون أنهم
في حضرة
روحي
ة .

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: الزئبق الأحمر بين استخراج كنوز الأرض    الإثنين نوفمبر 26, 2012 10:46 pm

Red mercury extraction Treasures
Earth and nuclear fission

Spread between a lot of media people and the presence of large quantities of ancient treasures
Buried under
Land and they guarded the jinn has also popularized among them the ability of quacks and charlatans on the use of jinn in the extraction
These treasures. These beliefs have been associated with "red mercury" which confirms some ability
To harness the enormous elves to extract these treasures, the theft of money from the coffers of the banks, and accordingly appeared the so-called "Downloads," which
What practiced by quacks and jugglers download
Stolen money to the customer by using the jinn ..
In this episode we stand
Welcome to reality, "red mercury" and its relationship
Extracted treasures, and offer you the experience of a charlatan repents to God he had experiences in this area, and we show you some of the issues fraud practiced by some
To promote red mercury, and offer you finally see a legitimate about this .. Through this exciting episode
And full of tales
Exotic red mercury and extract treasures.

The fact Red Mercury

To know the truth "red mercury" remind you of this incident: he fell
In the hands of the investigator
British journalist "Gwynne Roberts," a report prepared for the attention of "Eugenie"
Russian Foreign Minister
, Who was then at the head of the Russian intelligence service,
Red fact mercury.
The report stated that what was known as
The Soviet Union began the production of this article in 1968 in
Center "Dubna" for Nuclear Research, and الكيماويين specialists know this article in this
Zip (H925 B206) a
Of material density (23) grams per cubic centimeter. Have caused such a high degree of confusion in the minds of the density scientists
Westerners, as
It is higher than the density of any known material in the world, including pure metals .. It is known that the density
Mercury used in measuring the temperatures of (6.13) grams per cubic centimeter, while the density of pure plutonium slightly less than (20) grams
Per cubic centimeter. The
Red Mercury is very rare materials and the price could reach millions of dollars.
The story of red mercury associated with ancient and modern fairy
Devils and treasures
. But it is actually much more dangerous than especially as it enters directly in the manufacture of sophisticated weapons, as it enters a
Industry atomic activity in its different forms. And confirms
Some researchers in archeology that there is already a so-called "red mercury," a red metal powder
Color radiation, are still used in operations related to nuclear fission and exporter of manufactured and exported to the countries of the world is
Some EU countries
Former USSR, as are some gangs smuggling from within
Nuclear reactors there sold millions of dollars in some
Countries of the world.

Bottle, which had raised the issue
At the beginning of the forties of the last century was the discovery of a bottle belonging to a senior army commanders in Dynasty 27 "Amun. Fulfilled. Nakht
"That has been embalmed inside his coffin as a result of not being able to embalm his grandfather outside the cemetery because of the turbulent political events
In his time.
Has started talking about red mercury originally after found
Egyptian archaeological
Zaki Saad means a brown color tends to flush down mummy "Amon. Fulfilled. Nakht" commander of the Egyptian armies during the era of the family (27) is still
This liquid is kept in
Bottle bearing the seal and logo of the Egyptian government, and are located in
Mummification Museum in Luxor. This is a bottle reason
Parent spread
All the rumors about the so-called Egyptian Red Mercury. This cemetery has found that state has not been open since been buried, and when
The coffin was opened for private Bamoumia "Amon. Fulfilled. Nakht" found next to it means some
Materials used
In the process of mummification, which is about (salt نطرون, and sawdust,
The gummy resin, aromatic and fats, and linen rolls, Trentana).
As a result sealing the coffin on the body and the materials mentioned, there has been a process of interaction between
Embalming materials dry
The body, produced this fluid that the situation in this bottle,
And analyzed found that it contains (90.86%) subhuman fluids (water
, Blood salts, tissue
Thin) and (7.36%), mineral salts (natron salt) and (0.12%) soapy solution (0.01%) amino acids, and (1.65%) embalming materials (resin, gum + protein ).
The spread news of the discovery of this bottle to the occurrence of a lot of scams
And fraud by the press reported several
Years from exposure of a prominent Arab figure to the monument when the monument
Some sell a bottle
Contain mercury Egyptian Red $ 27 million, has been free minutes of the incident under the number (17,768) manager
Department of misdemeanor monument, the Arab Republic of Egypt. One of the latest issues of red mercury those ordered by Major General Ahmed Shafi, Assistant Interior Minister for Security Giza
Transfer on behalf of the defendants for interrogation. The the Giza Investigation has arrested a student named Ahmed
Mohammed Ahmed, a teacher in
School Osim's Giza Governorate called Saber Mr.,
And possession flask containing mercury Red, claimed they
Whereby Astdla traces buried underground, and detectives found them already Artifacts
Belong to different eras and estimated
Worth seven million pounds in addition to means of red,
They said it helped them find the treasure and said the investigations
That a third person used this red mercury in the preparation of the elves, and that this the elves led them to the effects buried under one house.

Confessions swindler repentant

About the relationship of red mercury fairy and extracted treasures .. Says Hamid Adam
Quack repents to God and turning
To advocate for this relationship: a fact that although jinn
Asking for red mercury, an expensive human has
Fetch up to hundreds of thousands or even millions of dollars, because each of the jinn nourished by it and assisted in longevity, and makes it a young man and gives it strength,
This red mercury would not have any effect on the elves unless he got from the people. Without it does not affect it,
Therefore ask the elves of the Antichrist
The sorcerer who deals with him to bring him this mercury
Red strongly in certain quantities and arrive in purity (93.7%) and for
This gives the elves
Human huge steal money from banks and currency printing presses in different countries. The human con elves that
Give this money to use for a certain period does not exceed weeks or days by spending with money from the guard Gin and others Gin. Thus are made "
Download "complex in accordance with agreements between
Gin and rights, and Gin Gin.
And Hamid Adam admits that he did this work for the benefit of a person in 1995 and the amount
(800) grams, has carried out the operation and brought to his elves money from the category of mercury per dollar. Hamid adds methods sorcery and change things to money
He says he was foliage turns to money according to certain spells, some of them for a certain period and the other for a long time. I asked Gin once where to attend these funds, he said
: It is one of Canada's Currency Press have. Hamid stresses that this work has nothing to do with religion or the Koran. And admits he learn this magic of Indian Sheikh met in
On the Chadian border area of ​​Nigeria, one of the months who claim they know the perfect person or what they claim that dealing with God
The Almighty and the Prophet directly. It uses these quacks strange names they claim it's really surreal names of fools
Jinn who deal
With them, and even gives these for themselves the aura they claim in the presence of
Spiritual.

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
الزئبق الأحمر بين استخراج كنوز الأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>