مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 لتداوي بالعجوة من السحر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: لتداوي بالعجوة من السحر    الأحد أكتوبر 23, 2011 3:22 am


بسم الله الرحمن الرحيم
التداوي بالعجوة من السحر من هديه صلى الله عليه وسلم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
تمر عجوة المدينة نافع بإذن الله عز وجل للوقاية والعلاج من السحر بحيث
يستخدم سبع عجوات أو تمرات من تمر المدينة ، كما ثبت في الأحاديث الصحيحة

الحديث الاول :
حَدَّثَنَا عَلِيٌّ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ أَخْبَرَنَا هَاشِمٌ أَخْبَرَنَا
عَامِرُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ
النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ اصْطَبَحَ كُلَّ يَوْمٍ
تَمَرَاتٍ عَجْوَةً لَمْ يَضُرَّهُ سُمٌّ وَلا سِحْرٌ ذَلِكَ الْيَوْمَ
إِلَى اللَّيْلِ وَقَالَ غَيْرُهُ سَبْعَ تَمَرَاتٍ
العجوة ضرب من أجود تمر المدينة وألينه.
وقال الداودي: هو من وسط التمر.
وقال ابن الاثير: العجوة ضرب من التمر أكبر من الصيحاني يضرب إلى السواد، وهو مما غرسه النبي صلى الله عليه وسلم بيده بالمدينة.
الشرح:
قوله: (حدثنا علي) لم يرى انه منسوبا في شيء من الروايات، ولا ذكره أبو علي
الغساني، لكن جزم أبو نعيم في المستخرج بأنه علي بن عبد الله ابن المديني،
وبذلك جزم المزي في " الاطراف " وجزم الكرماني بأنه علي بن سلمة اللبقي
وما عرفت سلفه فيه.
قوله: (حدثنا مروان) هو ابن معاوية الفزاري، جزم به أبو نعيم، وأخرجه مسلم عن محمد بن يحيى بن أبي عمر عن مروان الفزاري.
قوله: (هاشم) هو ابن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص وعامر بن سعد هو ابن عم
أبيه، ووقع في رواية أبي أسامة في الطريق الثانية في الباب " سمعت عامرا
سمعت سعدا " ويأتي بعد قليل من وجه آخر " سمعت عامر بن سعد سمعت أبي " وهو
سعد بن أبي وقاص.
قوله (من اصطبح) في رواية أبي أسامة " من تصبح " وكذا في رواية جمعة عن
مروان الماضية في الاطعمة، وكذا لمسلم عن ابن عمر وكلاهما بمعنى التناول
صباحا، وأصل الصبوح والاصطباح تناول الشراب صبحا، ثم استعمل في الاكل،
ومقابله الغبوق والاغتباق بالغين المعجمة؛ وقد يستعمل في مطلق الغذاء أعم
من الشرب والاكل، وقد يستعمل في أعم من ذلك كما قال الشاعر: صبحنا الخزرجية
مرهفات وتصبح مطاوع صبحته بكذا إذا أتيته به صباحا، فكأن الذي يتناول
العجوة صباحا قد أتى بها، وهو مثل تغدى وتعشى إذا وقع ذلك في وقت الغداء أو
العشاء.
قوله: (كل يوم تمرات عجوة) كذا أطلق في هذه الرواية، ووقع مقيدا في غيرها،
ففي رواية جمعة وابن أبي عمر سبع تمرات، وكذا أخرجه الاسماعيلي من رواية
دحيم عن مروان، وكذا هو في رواية أبي أسامة في الباب، ووقع مقيدا بالعجوة
في رواية أبي ضمرة أنس بن عياض عن هاشم بن هاشم عند الاسماعيلي، وكذا في
رواية أبي أسامة، وزاد أبو ضمرة في روايته التقييد بالمكان أيضا ولفظه " من
تصبح بسبع تمرات عجوة من تمر العالية " والعالية القرى التي في الجهة
العالية من المدينة وهي جهة نجد، وقد تقدم لها ذكر في المواقيت من كتاب
الصلاة، وفيه بيان مقدار ما بينها وبين المدينة.
وللزيادة شاهد عند مسلم من طريق ابن أبي مليكة عن عائشة بلفظ " في عجوة
العالية شفاء في أول البكرة " ووقع لمسلم أيضا من طريق أبي طوالة عبد الله
بن عبد الرحمن الانصاري عن عامر بن سعد بلفظ " من أكل سبع تمرات مما بين
لابتيها حين يصبح " وأراد لابتي المدينة وإن لم يجر لها ذكر للعلم بها.
قوله: (لم يضره سم ولا سحر ذلك اليوم إلى الليل) السم معروف وهو مثلث
السين، والسحر تقدم تحرير القول فيه قريبا؛ وقوله: " ذلك اليوم " ظرف وهو
معمول ليضره، أو صفة لسحر.
وقوله: " إلى الليل " فيه تقييد الشفاء المطلق في رواية ابن أبي مليكة حيث
قال " شفاء أول البكرة في أو ترياق " وتردده في ترياق شك من الراوي،
والبكرة بضم الموحدة وسكون الكاف يوافق ذكر الصباح في حديث سعد، والشفاء
أشمل من الترياق يناسب ذكر السم، والذي وقع في حديث سعد شيئان السحر والسم،
فمعه زيادة علم.
وقد أخرج النسائي من حديث جابر رفعه " العجوة من الجنة، وهي شفاء من السم " وهذا يوافق رواية ابن أبي مليكة.
والترياق بكسر المثناة وقد تضم وقد تبدل المثناة دالا أو طاء بالاهمال
فيهما، وهو دواء مركب معروف يعالج به المسموم، فأطلق على العجوة اسم
الترياق تشبيها لها به، وأما الغاية في قوله: " إلى الليل " فمفهومه أن
السر الذي في العجوة من دفع ضرر السحر والسم يرتفع إذا دخل الليل في حق من
تناوله من أول النهار، ويستفاد منه إطلاق اليوم على ما بين طلوع الفجر أو
الشمس إلى غروب الشمس، ولا يستلزم دخول الليل، ولم نقف في شيء من الطرق على
حكم من تناول ذلك في أول الليل هل يكون كمن تناوله أول النهار حتى يندفع
عنه ضرر السم والسحر إلى الصباح، والذي يظهر خصوصية ذلك بالتناول أول
النهار لانه حينئذ يكون الغالب أن تناوله يقع على الريق، فيحتمل أن يلحق به
من تناول الليل على الريق كالصائم، وظاهر الاطلاق أيضا المواظبة على ذلك.
وقد وقع مقيدا فيما أخرجه الطبري من رواية عبد الله بن نمير عن هشام بن
عروة عن أبيه عن عائشة أنها " كانت تأمر بسبع تمرات عجوة في سبع غدوات "
وأخرجه ابن عدي من طريق محمد بن عبد الرحمن الطفاوي عن هشام مرفوعا، وذكر
ابن عدي أنه تفرد به، ولعله أراد تفرده برفعه، وهو من رجال البخاري لكن في
المتابعات.
قوله: (وقال غيره سبع تمرات) وقع في نسخة الصغاني " يعني غير حديث علي "
انتهى، والغير كأنه أراد به جمعة، وقد تقدم في الاطعمة عنه أو غيره ممن
نبهت عليه ممن رواه كذلك.
الحديث الثاني:
حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ أَخْبَرَنَا أَبُو أُسَامَةَ
حَدَّثَنَا هَاشِمُ بْنُ هَاشِمٍ قَالَ سَمِعْتُ عَامِرَ بْنَ سَعْدٍ
سَمِعْتُ سَعْداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ تَصَبَّحَ سَبْعَ
تَمَرَاتٍ عَجْوَةً لَمْ يَضُرَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ سُمٌّ وَلا سِحْرٌ
الشرح:
قوله في رواية أبي أسامة (سبع تمرات عجوة) في رواية الكشميهني " بسبع تمرات
" بزيادة الموحدة في أوله، ويجوز في تمرات عجوة الاضافة فتخفض كما تقول
ثياب خز، ويجوز التنوين على أنه عطف بيان أو صفة لسبع أو تمرات ويجوز النصب
منونا على تقدير فعل أو على التمييز.
قال الخطابي:
كون العجوة تنفع من السم والسحر إنما هو ببركة دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لتمر المدينة لا لخاصية في التمر.
وقال ابن التين:
يحتمل أن يكون المراد نخلا خاصا بالمدينة لا يعرف الان.
وقال بعض شراح " المصابيح " نحوه وإنه ذلك لخاصية فيه، قال: ويحتمل أن يكون
ذلك خاصا بزمانه صلى الله عليه وسلم، وهذا يبعده وصف عائشة لذلك بعده صلى
الله عليه وسلم.
وقال بعض شراح " المشارق " أما تخصيص تمر المدينة بذلك فواضح من ألفاظ
المتن، وأما تخصيص زمانه بذلك فبعيد، وأما خصوصية السبع فالظاهر أنه لسر
فيها، وإلا فيستحب أن يكون ذلك وترا.
وقال المازري:
هذا مما لا يعقل معناه في طريق علم الطب، ولو صح أن يخرج لمنفعة التمر في
السم وجه من جهة الطب لم يقدر على إظهار وجه الاقتصار على هذا العدد الذي
هو السبع، ولا على الاقتصار على هذا الجنس الذي هو العجوة، ولعل ذلك كان
لاهل زمانه صلى الله عليه وسلم خاصة أو لاكثرهم، إذ لم يثبت استمرار وقوع
الشفاء في زماننا غالبا، وإن وحد ذلك في الاكثر حمل على أنه أراد وصف غالب
الحال.
وقال عياض:
تخصيصه ذلك بعجوة العالية وبما بين لابتي المدينة يرفع هذا الاشكال ويكون
خصوصا لها، كما وجد الشفاء لبعض الادواء في الادوية التي تكون في بعض تلك
البلاد دون ذلك الجنس في غيره، لتأثير يكون في ذلك من الارض أو الهواء.
قال: وأما تخصيص هذا العدد فلجمعه بين الافراد والاشفاع، لانه زاد على نصف
العشرة، وفيه أشفاع ثلاثة وأوتار أربعة، وهي من نمط غسل الاناء من ولوغ
الكلب سبعا وقوله تعالى: (سبع سنابل) وكما أن السبعين مبالغة في كثرة
العشرات والسبعمائة مبالغة في كثرة المئين.
وقال النووي:
في الحديث تخصيص عجوة المدينة بما ذكر، وأما خصوص كون ذلك سبعا فلا يعقل معناه كما في أعداد الصلوات ونصب الزكوات.
قال: وقد تكلم في ذلك المازري وعياض بكلام باطل فلا يغتر به انتهى.
ولم يظهرمن كلامهما ما يقتضي الحكم عليه بالبطلان، بل كلام المازري يشير
إلى محل ما اقتصر عليه النووي، وفي كلام عياض إشارة إلى المناسبة فقط،
والمناسبات لا يقصد فيها التحقيق البالغ بل يكتفى منها بطرق الاشارة.
وقال القرطبي:
ظاهر الاحاديث خصوصية عجوة المدينة بدفع السم وإبطال السحر، والمطلق منها
محمول على المقيد، وهو من باب الخواص التي لا تدرك بقياس ظني.
ومن أئمتنا والعلماء من تكلف لذلك فقال:
إن السموم إنما تقتل لافراط برودتها، فإذا داوم على التصبح بالعجوة تحكمت
فيه الحرارة وأعانتها الحرارة الغريزية فقاوم ذلك برودة السم ما لم يستحكم
قال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - : ( الصواب أنه
علاج مستمر إلى يوم القيامة لإطلاق الحديث الشريف حديث سعد المذكور ،
والصواب أيضا أن ذلك ليس خاصا بالعجوة بل يعم جميع تمر المدينة لقوله صلى
الله عليه وسلم في رواية مسلم : " مما بين لابتيها " والله ولي التوفيق ) (
فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين – ص 173 ) 0

قال فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان – حفظه الله - : ( وإن تيسر
التصبّح بسبع تمرات من تمر العجوة فهذا سبب شرعي وحصن حصين من كل ساحر مريد
، ففي الصحيحين وغيرهما من حديث عامر بن سعد عن سعد – رضي الله عنه – أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من تصبح بسبع تمرات من تمر العجوة لم
يصبه سم ولا سحر " ( متفق عليه ) 0 وقد اشترط كثير من أهل العلم في التمر
أن يكون من العجوة على ما جاء في الخبر ، ولكن ذهب آخرون من أهل العلم إلى
أن لفظ العجوة خرج مخرج الغالب فلو تصبّح بغير تمر العجوة نفع ، وهذا قول
قوي وإن كنت أقول إن تمر العجوة أكثر نفعاً وتأثيراً إلاّ أن هذا لا يمنع
التأثير في غيره ) ( نشرة لفضيلة الشيخ بتاريخ 21 / 1 / 1417 هـ – ص 3 ) 0

قال: وهذا يلزم منه رفع خصوصية عجوة المدينة بل خصوصية العجوة بل خصوصية
التمر، فإن من الادوية الحارة ما هو أولى بذلك من التمر، والاولى أن ذلك
خاص بعجوة المدينة.
ثم هل هو خاص بزمان نطقه أو في كل زمان؟ هذا محتمل، ويرفع هذا الاحتمال التجربة المتكررة.
فمن جرب ذلك فصح معه عرف أنه مستمر، وإلا فهو مخصوص بذلك الزمان.
قال وأما خصوصية هذا العدد فقد جاء في مواطن كثيرة من الطب كحديث (صبوا علي
من سبع قرب ) وقوله للمفؤود الذي وجهه للحارث بن كلدة أن يلده بسبع تمرات،
وجاء تعويذه سبع مرات، إلى غير ذلك.

وأما في غير الطب فكثير، فما جاء من هذا العدد في معرض التداوي فذلك لخاصية
لا يعلمها إلا الله أو من أطلعه على ذلك، وما جاء منه في غير معرض التداوي
فإن العرب تضع هذا العدد موضع الكثرة وإن لم ترد عددا بعينه.
وقال ابن القيم:
عجوة المدينة من أنفع تمر الحجاز، وهو صنف كريم ملزز متين الجسم والقوة، وهو من ألين التمر وألذه.
قال: والتمر في الاصل من أكثر الثمار تغذية لما فيه من الجوهر الحار الرطب،
وأكله على الريق يقتل الديدان لما فيه من القوة الترياقية، فإذا أديم أكله
على الريق جفف مادة الدود وأضعفه أو قتله انتهى
.

_________________
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: لتداوي بالعجوة من السحر    الأحد أكتوبر 23, 2011 3:25 am

In the name of God the Merciful
Medication Balajuh gift of the magic of peace be upon him
Praise be to Allah, prayer and peace upon the Messenger of God and his family and companions
Pass Ajwa city wholesome, God willing, for the prevention and treatment of magic so that
Uses seven Ajuat or dates of passing the city, as was proven in the saheeh ahaadeeth

The modern one:
Tell us Tell us Marwan Ali Hashim told us told us
Aamir bin Saad from his father, may Allah be pleased with him said:
Prophet peace be upon him every day of Astabh
It does not matter dates in cm and not the magic that day
Night and said to the other seven dates
Pressed from the finest pass hit the city and Olinh.
Daoudi said: It is the center of the dates.
Ibn
al-Athir: Pressed beaten dates greater than Chihani hits the black,
which is imparted to the Prophet peace be upon him with his hand in the
city.
Explanation:
Saying: (Tell us Ali) did not see that he attributed in any of the novels, not mentioned by Abu Ali
Ghassani, but Naim Abu averred that in the extracted Ali bin Abdullah Ibn urban,
Thus asserted Mazzi in "parties," and asserted that Ali bin al-Kirmani Salamah Albaka
And knew where his predecessor.
Saying:
(Tell us Marwan) is the son of Muawiya Fazari, asserted by Abu Naim,
narrated by Muslim from Muhammad ibn Yahya ibn Abi Omar Marwan Fazari.
Saying: (Hashem) is the son of Hashim bin threshold bin Abi Waqqas and Amir bin Saad is the cousin of
His father, and signed in the report of Abu Osama in the second way in the door "I've heard is nothing short of
I heard Sa'd "comes shortly after another face," I heard 'Aamir ibn Sa'd heard my father, "a
Saad bin Abi Waqqas.
Saying (from Astabh) in the report of Abu Osama "from becoming" as well as in the novel Gomaa
Marwan years in the food, as well as for a Muslim from Ibn 'Umar, both the sense of communion
Am, and the origin and Abbouh Astabah drink Sabha, and then used in eating,
The interview Ghabouk and Lexical Alaghtbag adults; may be used in absolute food generally
Of drinking and eating, may be used in a more general than that as the poet said: Subhna Alkhozorgah
Mrhvat and become Subhth wrought by such and such if I approached him in the morning, as though dealing with the
Pressed by the morning had come, which is like lunch and dinner if this occurred at lunchtime or
Dinner.
Saying: (Ajwa dates every day) as well as launched in this novel, and signed restricted in others,
In the novel Friday and Omar Ibn Abi seven dates, as well as from the novel narrated by the Ismaili
Dhim Marwan, as well as in the novel is the father of Osama in the door, and signed restricted Balajuh
In the report of Abu Anas bin Ayaz Damra for when Hashim Hashim bin Al-Ismaili, as well as in
The report of Abu Osama, and increased Abu Damra in his novel restriction is also the place where the wording "of the
Become seven dates in the high-pass "and high in the villages
High point of the city, we find, and provide them mentioned in the times of the book
Prayer, in which the amount is between them and the city.
To increase the users when a Muslim by Ibn Abi Malika Aisha says, "in Ajwa
High recovery in the first reel, "and also signed for the Muslim stilt via Abu Abdullah
Bin Abdul Rahman Al-Ansari from 'Aamir ibn Saad says, "Whoever eats seven dates between which
To become Aptiha while "and wanted the city to the Father, but have not been mentioned for information.
Saying: (does not matter cm and not the magic of that day to night), a toxin known triangle
Seine, and the magic offer free to say it soon; and saying: "That day", a circumstance
Applicable to harm him, or a recipe for magic.
And saying: "To night," the absolute limit recovery in the novel where Ibn Abi Malika
"The recovery in the first reel or antidote," and a reluctance to antidote doubt of the narrator,
Annexation and pulley common and there is no CAF approves said in an interview with Saad Al-Sabah, and healing
More comprehensive suit said the poison antidote, which took place in an interview with Saad things magic and poison,
Vmah is more information.
He
narrated from the hadeeth of Jabir Women lifted "Pressed from Paradise,
a healing of poison" and agrees that the report of Ibn Abi Malika.
The antidote may include breaking Almtnah has changed Almtnah Dalla neglect or I.
Two, a drug compound known address by venomous fired Pressed to name
By analogy with the antidote, and in the end, saying: "To night," So their understanding that
Pressed in the secret pay of magic and poison damage increase if the income of the night in the right of
Dealt with from the first day, and is used today to launch between dawn or
The sun to sunset, and does not require the entry of the night, did not stand in any of the roads
The rule of eating in the beginning of the night Will it be like eating the first day so as to ward
In damage to the poison and magic morning, which shows that the privacy of the first integrated treatment
The day he was often then have to be addressed is located on an empty stomach, it may be that appends
Intake of the night on an empty stomach Kalsaúm, and also keep visible at all on that.
Was signed with restricted Tabari narrated from 'Abd-Allaah ibn Numair from Hisham ibn
Urwa from his father from Aisha that it "was ordered by seven dates in seven Doat"
And narrated by Ibn Adi by Muhammad ibn Abd al-Rahman Tfawi from Hisham is brought, and said
Son Uday that the uniqueness of it, and perhaps wanted by lifting its uniqueness, one of Bukhari, but the men in the
Follow-ups.
Saying: (The other seven dates) occurred in the copy Alsgana "means not to talk"
Over, and others like him wanted to Juma, has been made in the food with him or others who
Narrated by who alerted him as well.
The second hadeeth:
Tell us Ishaq ibn Mansur told Abu Usama
Tell us Hashim Bin Hashim said: I heard 'Aamir ibn Saad
I heard Sa'd may Allah be pleased with him said: I heard the Messenger of Allah
Peace be upon him say from seven to become
Dates in it does not matter that day, nor the magic cm
Explanation:
Saying in the report of Abu Osama (seven dates in) in the novel Akoshmihna "seven dates
"Increase the standard at the beginning, and may be added in the Ajwa dates shall be reduced as you say
Clothing twinge, and special characters may be on the kindness of that statement or a recipe for seven or dates may be monument
Mnon to estimate the act or discrimination.
His rhetoric:
Pressed
the fact that the benefit of the poison and magic but it is a blessing
to invite the Prophet peace be upon him to pass the city for a property
in the dates.
The son of figs:
Is likely to be to be a special Nkhala city does not know yet.
According to some commentators, "lights" at him and he to the property, he said, and is likely to be
Who knew that a special peace be upon him, and this keeps him describe Aisha after the peace
Upon him.
According to some commentators, "the east" The allocation of the city going through this is clear from the words
Text, and the allocation of his time Shortly after this, and the privacy it seems that the mystery of the seven
Where, and only mustahabb that it is in liters.
Maaziri said:
This is no conceivable meaning in the way of medical science, even if it is true that out for the benefit of dates in
Poison on the face of medicine is not able to show only the face of this number, which
Is seven, nor limited to this species which is Pressed, and perhaps it was
For the people of his time, peace be upon him, or to the most private, they did not prove the continued occurrence
Healing in our time is often, though united in the most carry on because he wanted to describe most
The case.
Ayaz said:
Customize it Bajuh including high between the Father, the city raised this way and be
Especially, and also found a cure for the ills of some drugs that are in some of these
The country without the other sex, to be in effect from the ground or air.
He said: The allocation of this number Vljmah Alashvaa between individuals and, because it increased the half
Ten, in which Ochwea three and four strings, a pattern of the wash pot and Lugh
Seven of the dog and says: (seven ears) as the over-seventy large
SEVEN HUNDRED dozens and exaggeration in the large percentile.
Al-Nawawi said:
In
the modern city, including the allocation of Ajwa male, and the fact
that seven _khasos It is unreasonable meaning as in the number of
prayers and Zakat monument.
He said: He spoke the words Maaziri Ayyad and do not be deceived by the false ended.
Azarmen their words did not rule it requires invalidity, but the words Maaziri indicates
To the shop was reduced to that of nuclear, in the words of Ayaz to the appropriate reference only,
The events are not the intended investigation of ways, including but sufficient signal.
Al-Qurtubi said:
Apparent privacy of conversations Ajwa the city to pay the revocation of poison and magic, of which the absolute
Referring to the restricted, one of the door of properties that do not realize the measurement of my mind.
It is our imams and scholars of the cost of that and he said:
The toxins kill but to excessive cold, and if the material Altsubh Balajuh controlled
The heat and the heat helped her instinctive Faqaom so cold poison unless Istgm
Said Sheikh Abdulaziz bin Abdullah bin Baz - may Allah have mercy on him - (he is right
Continuous treatment until the Day of Resurrection for the launch of Hadith talk Saad said,
And is also right that this is not a special Balajuh rather it includes all the city pass for saying peace
Upon him in the report narrated by Muslim: "There is between Aptiha" and God help you!) (
Open the right set forth in the treatment of epilepsy, witchcraft and the eye - p. 173) 0

His Eminence Sheikh Nasser bin Suleiman Al-Alwan - may God protect him -: (If it is possible
Altsubh seven dates of dates Pressed it a legitimate reason and a fortress of every magician who wants to
In the correct and the other a modern Amer bin Saad Saad - may Allah be pleased with him - that
Prophet peace be upon him said: "It becomes seven dates of Pressed did not pass
Cm and not suffer the Magic "(Agreed) 0 The condition of many of the scholars in the dates
Be Pressed on what is stated in the news, but others went to the scholars
Pressed that the term refers to the usual without going through if Pressed become useless, and that the words
Strong and if you say that going through Pressed more useful and effective but that this does not prevent
Influence the other) (Bulletin of the Sheikh on 01/21/1417 e - p. 3) 0

He said: This required him to raise the privacy of the city, but Ajwa Pressed privacy, but privacy
Dates, the warm medicines so what is the first of dates, and the first that
Bajuh particular city.
Then is it only for one's time or in the pronunciation of all time? This is possible, and raise the possibility that repeated experience.
Try it this Easter with him knew he continues, otherwise it is an ad hoc this time.
The privacy and said that number came in the habitats of many of the hadeeth of Medicine (poured on
Seven near) and saying that the Mvúd face of Harith bin Caldh that Ildh seven dates,
The mantra seven times, and so on.

The medicine is in the Many, what came from this number in the gallery medication, it is because property
Is known only to God, or of him on that, and what came of it in non-gallery healing
The Arabs put this number into too many, although not a specific number.
Ibn al-Qayyim said:
Ajwa city of the most effective pass Hijaz, a class Mlzz cream solid body and strength, which dates from Allen and Olzh.
He said: The dates in the original feed of the most fruit for the essence of the hot and humid,
And eaten on an empty stomach kills worms because it Alteryakyih force, if canopy of fruit
Dry the material on an empty stomach worms and weakened or killed over.

_________________
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
لتداوي بالعجوة من السحر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: منتدى صقر للعلوم الروحانية لعلاج السحر والحسد ومجالات أخـرى متـعـددة،،،،،-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>