مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 أعلام وعظماء في التاريخ الإسلام (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: أعلام وعظماء في التاريخ الإسلام (2)   الجمعة سبتمبر 23, 2011 4:42 pm

أعلام وعظماء في التاريخ الإسلام (2)صلاح الدين الأيوبي :تأسيس الدولة :
فيالبداية لم يكن مركز صلاح الدين في مصر مستقرا بسبب الاضطراب الذي سببه توالي عددكبير من الخلفاء الفاطميين في مدد قصيرة، تحكم في قراراتهم سلسلة من الوزراء .بعدموت العاضد سنة 1171، دفع صلاح الدين العلماء إلى المناداة بالمستضيء العباسي خليفةو الدعاء له في الجمعة و الخطبة باسمه من على المنابر، و بهذا انتهت الخلافةالفاطمية في مصر ، و حكم صلاح الدين مصر كممثل لنور الدين الذي كان الذي كان فيالنهاية يقر بخلافة العباسيين .حدّث صلاح الدين اقتصاد مصر، و أعاد تنظيم الجيشمستبعداً العناصر الموالية للفاطميين، و اتبع نصيحة أبيه أيوب بألا يدخل في مواجهةمع نور الدين الذي كان يدين له رسميا بالولاء. لكن بعد موت نور الدين سنة 1174 اتخذصلاح الدين لقب "سلطان" في مصر مؤسساً الأسرة الأيوبية ، و ماداً نفوذه في اتجاهالمغرب العربي .كان أسد الدين عندما انطلق إلى جنوب مصر للقضاء على مقاومة مؤيديالفاطميين أدخل اليمن تحت حكم الأيوبيين .بعد موت نور الدين سار صلاح الدين إلى دمشقفدخلها واستقبل فيها بترحاب بينما انتقل الصالح إسماعيل ابن نور الدين إلى حلب وظليقاوم حتى مقتله سنة 1181.تُوّج السلطان صلاح الدين ، وعضّد مُلكه بالزواج من أرملةنور الدين ، عصمت الدين خاتون ، ثم بسط نفوذه على حلب و الموصل . فرض صلاح الديننفوذه على الجزيرة في شمال العراق بعد فشل محاولتي اغتياله ، و أخضع الزنكيين فيالموصل و سنجار و الأرتوقيين في ماردين و ديار بكر، كما بسط نفوذه على الحجاز .
محاولات اغتياله :صلاح الدين الأيوبي :
و بينما كان يحاصر حلب يوم 22مايو 1176 حاول الحشاشون اغتياله، فأجروا محاولتين كانت ثانيهما وشيكة إلى حد أنهأصيب . لما فتح السلطان حِصن بزاعة ومنبج وخرج مافي أيديهم من المعاقل ، والقلاع،عادوا إلى عادتهم في نصب الحبائل للسلطان. فكاتبوا سناناً صاحب الحشيشية مرة ثانية، ورغّبوه بالأموال والمواعيد ، وحملوه على إنفاذ من يفتك بالسلطان.فأرسل جماعة منأصحابه فجاءوا بزي الجنود ، ودخلوا بين المقاتلة وباشروا الحرب وأبلوا فيها أحسنالبلاء ، وامتزجوا بأصحاب السلطان لعلهم يجدون فرصة ينتهزونها. فبينما السلطانيوماً جالس في خيمة جاولي ، والحرب قائمة والسلطان مشغول بالنظر إلى القتال ، إذوثب عليه أحد الحشيشية وضربه بسكينة على رأسه، وكان رحمه الله محترزاً خائفاً منالحشيشية، لا يترع الزردية عن بدنه ولا صفائح الحديد عن رأسه؛ فلم تصنع ضربة ألحشيشيشيئاً لمكان صفائح الحديد وأحس ألحشيشي بصفائح الحديد على رأس السلطان فسحب يدهبالسكينة إلى خد السلطان فجرحه وجرى الدم على وجهه ؛ فتتعتع السلطان بذلك . ولمارأى ألحشيشي ذلك هجم على السلطان وجذب رأسه، ووضعه على الأرض وركبه لينحره ؛ وكانمن حول السلطان قد أدركهم دهشة أخذت عقولهم . وحضر في ذلك الوقت سيف الدين يازكوج ،وقيل إنه كان حاضراً ، فاخترت سيف وضرب ألحشيشي فقتله. وجاء آخر من الحشيشية أيضايقصد السلطان ، فأعترضه الأمير داؤود بن منكلان الكردي وضربه بالسيف ، وسبق ألحشيشيإلى ابن منكلان فجرحه في جبهته ، وقتله ابن منكلان، ومات ابن منكلان من ضربةألحشيشي بعد أيام . وجاء آخر من الباطنية لكي يقتل السلطان ،فحصل في سهم الأمير علىبن أبى الفوارس ، فهجم على الباطني ودخل الباطني فيه ليضربه فأخذه علي تحت إبطه ،وبقيت يد الباطني من ورائه لا يتمكن من ضربه ، فصاح علي : أقتلوه واقتلوني معه ،فجاء ناصر الدين محمد بن شيركوه فطعن بطن الباطني بسيفه ، ومازال يخضخضه فيه حتىسقط ميتاً ونجا ابن أبى الفوارس . وخرج آخر من الحشيشية منهزماً ، فلقيه الأثيرشهاب الدين محمود ، خال السلطان فتنكب الباطني عن طريق شهاب الدين فقصده أصحابهوقطّعوه بالسيوف .
وأما السلطان فإنه ركب من وقته إلى سرادقه ودمه على خده سائل، وأخذ من ذلك الوقت في الاحتراس والاحتراز ، وضرب حول سرادقه مثال الخركاه ، ونصبله في وسط سرادقه برجاً من الخشب كان يجلس فيه وينام ، ولا يدخل عليه إلا مَنْ يعرفه، وبطلت الحرب في ذلك اليوم ، وخاف الناس على السلطان. وأضطرب العسكر وخاف الناسبعضهم من بعض ، لذلك طُلب إلى السلطان الركوب ليشاهده الناس ، فركب حتى سكن العسكر .
تابع البطل صلاح الدين الأيوبي

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: أعلام وعظماء في التاريخ الإسلام (2)   الإثنين أكتوبر 17, 2011 7:28 am

Notification and greats in the history of Islam (2) Saladin: the foundation of the State:
Initially it wasn't Salahuddin in Egypt is stable because of turbulence caused by the succession of the Fatimid Caliphs considered old in the short-term, in their series of Prime Minister badmot alaadad the year 1171., pay Saladin scientists to advocate with the get light Abbasi khelifho him on Friday and his sermon from the platforms, and this ended alkhlafhalvatamet in Egypt, Saladin rule Egypt as a representative of Nordin who had originally be successful recognizes succession abbasiyyin. Salahuddin has occurred, and reaffirmed Egypt's economy Organizing algishmstbada the Fatimid loyalist, and follow the advice of his father Ayyub Bala falls mwaghhma Nurdin, who was formally owes allegiance. But after the death of Nureddin year 1174 atkhzeslah DIN the title of "Sultan" in Egypt founding family Ayubi, Mada influence in the Arab sense the West Lion religion when was launched to southern Egypt to eliminate resistance mo'idialfatmeyen enter Yemen under the Ayyubid. after the death of Nureddin Saladin marched to dmshkovdkhlha and received a good welcome while turningIsmail Ibn Noureddine wezlikaom until his death to Aleppo year 1181. crowned Sultan Salahuddin, and helped the Queen to marry armlhnor religion, Ismet religion, then extending his influence Khatoon to Aleppo and Mosul. Imposition of Salah aldinnvozah on the island in northern Iraq after the failed assassination attempts, and was alznkiin vialmosel and Sinjar and alartokeyen in Mardin and Diyarbakir, also extending his influence to Hijaz.
Assassination attempts: Saladin:
And while he was besieging Aleppo on May 22, 1176 try junkies hit him two second limit was imminent toOnhosab.

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
أعلام وعظماء في التاريخ الإسلام (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>