مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

  فضل سورة ( يس )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: فضل سورة ( يس )   الجمعة يوليو 08, 2011 2:29 am

]فضل سورة ( يس )

أولا :
سورة ( يس من سور القرآن المكية العظيمة ،
عدد آياتها ثلاث وثمانون آية ، فواصلها القصيرة لها وقع قوي في النفوس
المؤمنة
، موضوعاتها الرئيسية هي موضوعات السور المكية ، تحدثت عن توحيد
الألوهية
والربوبية وعاقبة المكذبين بهما ، والقضية التي يشتد عليها
التركيز في
السورة هي قضية البعث والنشور .
ثانياً :
قد وردت عدة
أحاديث في
فضائل هذه السورة ، أكثرها مكذوبة موضوعة ، وبعضها ضعيف ضعفا
يسيرا ،
ولم نقف على حديث صحيح مخصوص في فضل سورة ( يس ) .

فمما ورد من
فضائلها ويضعفه أهل العلم بالحديث – وإنما نسوقه هنا للتنبيه عليه - :
(
إن لكل شيء قلبا ، وقلب القرآن ( يس ) ، من قرأها فكأنما قرأ القرآن عشر
مرات )
( من قرأ سورة ( يس ) في ليلة أصبح مغفورا له )
( من داوم على
قراءتها كل ليلة ثم مات مات شهيدا )
( من دخل المقابر فقرأ سورة ( يس )
، خفف عنهم يومئذ ، وكان له بعدد من فيها حسنات )
انظر
"الموضوعات"
لابن الجوزي (2/313) ، "الفوائد المجموعة" للشوكاني (942،979)
، وانظر
للأهمية رسالة : " حديث قلب القرآن يس في الميزان ، وجملة مما روي
في
فضائلها " لفضيلة الشيخ محمد عمرو عبد اللطيف ، حفظه الله .
ويراجع في
موقعنا سؤال رقم (654) (6460)
ثالثا :
ومما
يرويه الناس حديث (
يس لما قرئت له ) ، ويعنون به أن قراءة سورة ( يس )
يحصل معها قضاء
الحوائج وتسهيل الأمور التي ينويها القارئ بقراءته .
والواجب

التنبيه على بطلان نسبة هذا الكلام إلى السنة النبوية ، أو إلى أهل العلم
من
الصحابة والتابعين والأئمة ، فلم يأت عن أحد منهم مثل هذا التقرير ، بل
ينبهون
على بطلان ذلك .
يقول السخاوي رحمه الله عن هذا الحديث :
" لا

أصل له بهذا اللفظ " انتهى . "المقاصد الحسنة" (741) ، وقال القاضي زكريا
في
حاشية البيضاوي : موضوع . كما في "كشف الخفاء" (2/2215)
ومثله في
كتاب
"الشذرة في الأحاديث المشتهرة" لابن طولون الصالحي (2/1158) وفي
"الأسرار
المرفوعة" للقاري (619) وغيرها . وانظر رسالة الشيخ محمد عمرو
المشار
إليها : " حديث قلب القرآن يس .. " ص 80 هـ 1 .

ولا يجوز
لأحد
أن ينسب هذا الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا أن يتحدث به
في
مجالس الناس ، ومن يزعم أن التجربة تدل على صحة هذا الحديث ، يقال له :
والتجربة
وقعت من كثير ممن قرأ ( يس ) لقضاء حاجته فلم يقضها الله له ،
فلماذا
نأخذ بتجربتك ولا نأخذ بتجربة غيرك !؟

وما ينقله الإمام ابن
كثير
في "تفسير القرآن العظيم" (3/742) عن بعض أهل العلم : " أنَّ مِن
خصائص
هذه السورة أنها لا تُقرَأ عند أمر عسير إلا يسره الله تعالى " انتهى
.
فهو
اجتهاد منهم ليس عليه دليل من الكتاب أو السنة أو أقوال الصحابة
والتابعين
، ومثل هذا الاجتهاد لا يجوز نسبته إلى الله تعالى ورسوله ، إنما
ينسب
مثل هذا إلى قائله ؛ بحيث يكون صوابه له وخطؤه عليه ، ولا يجوز أن
ينسب
إلى كتاب الله تعالى أو سنة رسوله ما نتيقن أنه منه . قال الله تعالى :
{ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا
بَطَنَ
وَالإثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا
بِاللَّهِ
مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى
اللَّهِ
مَا لا تَعْلَمُونَ }

على أننا ننبه هنا إلى أن كثيرا ممن
تقضى
له الحاجات عند دعائه ، أو قراءته لمثل ذلك ، إنما تقضى له لأجل ما
قام
بقلبه من الاضطرار والفقر إلى ربه ، وصدق اللجوء إليه ، لا لأجل ما
قرأه
من دعاء ، أو دعا عنده من قبر أو نحو ذلك .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله :
"
ثم سبب قضاء حاجة بعض هؤلاء الداعين الأدعية المحرمة
أن الرجل منهم قد
يكون مضطرا اضطرارا لو دعا الله بها مشرك عند وثن
لاستجيب له ، لصدق توجهه
إلى الله ، وإن كان تحري الدعاء عند الوثن
شركا ، ولو استجيب له على يد
المتوسل به ، صاحب القبر أو غيره
لاستغاثته ، فإنه يعاقب على ذلك ويهوي في
النار ، إذا لم يعف الله عنه
..."
ثم يقول : " ومن هنا يغلط كثير من
الناس ؛ فإنهم يبلغهم أن بعض
الأعيان من الصالحين عبدوا عبادة أو دعوا دعاء
، ووجدوا أثر تلك
العبادة وذلك الدعاء ، فيجعلون ذلك دليلا على استحسان
تلك العبادة
والدعاء ، ويجعلون ذلك العمل سُنّة ، كأنه قد فعله نبي ؛ وهذا
غلط لما
ذكرناه ، خصوصا إذا كان ذلك العمل إنما كان أثره بصدق قام بقلب
فاعله
حين الفعل ، ثم تفعله الأتباع صورة لا صدقا ، فيُضَرون به ؛ لأنه ليس

العمل مشروعا فيكونَ لهم ثواب المتبعين ، ولا قام بهم صدق ذلك الفاعل ،
الذي
لعله بصدق الطلب وصحة القصد يكفر عن الفاعل " .
انتهى من اقتضاء الصراط
المستق
يم (2/698، 700)[/b]

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم


عدل سابقا من قبل sakr في السبت نوفمبر 03, 2012 4:41 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: فضل سورة ( يس )   الإثنين أكتوبر 17, 2011 9:32 pm

Virtues (Weiss)

First:
Sura (Weiss of the great wall of the Koran, ownership
The number eighty-three of its marks, no origin have signed short-term strong souls
Locked
The main topics, topics title wall, talked about standardization
(Unity of) divinity
And the deity and the consequence of the disbelievers, the issue is out
Focus in
Sura is the Baath walnshor.
II:
Has received several
In gossip
The virtues of this Sura, most false theme, some weak
Easy,
No stand on the hadeeth about the virtues of soorat al-ad (Lewis).

It is mentioned
Its virtues and weakened scholars talk — but nowhere to here to alert him.:
(
That's all heart, the heart of the Qur'an (WES), read it read the Qur'an ten
Times)
(Read the Sura (WES) is the late night)
(From Daum to
Read it every night and then Matt Matt martyr)
(The income of the poorest cemeteries-(Weiss)
By then, and has a number of them virtues)
See
"Themes"
Ibn Al-jawzi (2/313), "interest group" of Al-shawkaani (942, 979)
, See
Important message: "modern heart Koran Weiss in the balance, and inter, RoyIn
Its virtues "of Shaykh Muhammad Amr Abdel-Latif, save God.
And reference
Our question No. (654) (6432)
III:
And which
People talk (t.v.
Weiss, read him), and mean that reading soorat al-(Weiss)
Get with it spend
Other cataclysmic events and facilitate matters that he reader to read.
And to be

Alert on invalidity percentage this speech to the Sunnah, or to scholars
From
The sahaabah and imams, not one of them such a report, but
Warn
Void.
Al-sakhaawi says about this hadeeth Allaah:
"Out to him that the term "over." Purposes of good "(741), and the judge said Zakaria

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
فضل سورة ( يس )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>