مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 أبو موسى الأشعري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: أبو موسى الأشعري   الإثنين يونيو 27, 2011 7:56 pm

بو موسى الأشعري

رضي الله عنه

' لقد أوتي أبوموسى مزمارا من مزامير آل داود '



حديث شريف



انه عبدالله بن قيس المكني ب( أبي موسى الأشعري )، غادر وطنه اليمن الى الكعبة
فور سماعه برسول ظهر هناك يدعو الى التوحيد ، وفي مكة جلس بين يدي الرسول الكريم
وتلقى عنه الهدى واليقين ، وعاد الى بلاده يحمل كلمة الله ، ثم رجع الى الرسول بعد
فتح خيبر ، ووافق قدوم جعفر بن أبي طالب مع أصحابه من الحبشة ، فأسهم الرسول لهم
جميعا ، وجاء معه بضعة وخمسون من أهل اليمن ، مع شقيقاه : أبورهم ، وأبوبردة 000
وسمى الرسول -صلى الله عليه وسلم- هذا الوفد بالأشعريين وبأنهم أرق الناس أفئدة000


ايمانه
ومن ذلك اليوم أخذ أبوموسى مكانه العالي بين المؤمنين ، فكان فقيها حصيفا
ذكيا ، ويتألق بالافتاء والقضاء حتى قيل Sad قضاة هذه الأمة أربعة : عمر
وعلي وأبوموسى وزيد بن ثابت )000وكان من أهل القرآن حفظا وفقها وعملا ، ومن
كلماته المضيئة Sad اتبعوا القرآن ولا تطمعوا في أن يتبعكم القرآن ) واذا
قرأ القرآن فصوته يهز أعماق من يسمعه حتى قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-
:' لقد أوتي أبوموسى مزمارا من مزامير آل داود '000وكان عمر يدعوه للتلاوة
قائلا Sad شوقنا الى ربنا يا أبا موسى )000 وكان من أهل العبادة المثابرين
وفي الأيام القائظة كان يلقاها مشتاقا ليصومها قائلاSad لعل ظمأ الهواجر
يكون لنا ريا يوم القيامة )000


في مواطن الجهاد
كان أبوموسى -رضي الله عنه- موضع ثقة الرسول وأصحابه وحبهم ، فكان مقاتلا
جسورا ، ومناضلا صعبا ، فكان يحمل مسئولياته في استبسال جعل الرسول -صلى
الله عليه وسلم- يقول عنه :' سيد الفوارس أبوموسى '000ويقول أبوموسى عن
قتاله Sad خرجنا مع رسول الله في غزاة ، نقبت فيها أقدامنا ، ونقبت قدماي ،
وتساقطت أظفاري ، حتى لففنا أقدامنا بالخرق )000وفي حياة رسول الله ولاه مع
معاذ بن جبل أمر اليمن000


الامارة
وبعد وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم- عاد أبوموسى من اليمن الى المدينة ،
ليحمل مسئولياته مع جيوش الاسلام ، وفي عهد عمر ولاه البصرة ، فجمع أهلها
وخطب فيهم قائلا Sad ان أمير المؤمنين عمر بعثني اليكم ، أعلمكم كتاب ربكم ،
وسنة نبيكم ، وأنظف لكم طرقكم )000فدهش الناس لأنهم اعتادوا أن يفقههم
الأمير ويثقفهم ، ولكن أن ينظف طرقاتهم فهذا ما لم يعهدوه أبدا ، وقال عنه
الحسن -رضي الله عنه- Sad ما أتى البصرة راكب خير لأهلها منه )000 كما أن
عثمان -رضي الله عنه- ولاه الكوفة 000


أهل أصبهان
وبينما كان المسلمون يفتحون بلاد فارس ، هبط الأشعري وجيشه على أهل أصبهان
الذين صالحوه على الجزية فصالحهم ، بيد أنهم لم يكونوا صادقين ، وانما
أرادوا أن يأخذوا الفرصة للاعداد لضربة غادرة ، ولكن فطنة أبي موسى التي لم
تغيب كانت لهم بالمرصاد ، فعندما هموا بضربتهم وجدوا جيش المسلمين متأهبا
لهم ، ولم ينتصف النهار حتى تم النصر الباهر000


موقعة تستر
في فتح بلاد فارس أبلى القائد العظيم أبوموسى الأشعري البلاء الكريم ، وفي
موقعة التستر بالذات كان أبوموسى بطلها الكبير ، فقد تحصن الهرمزان بجيشه
في تستر ، وحاصرها المسلمون أياما عدة ، حتى أعمل أبوموسى الحيلة000فأرسل
مائتي فارس مع عميل فارسي أغراه أبوموسى بأن يحتال حتى يفتح باب المدينة ،
ولم تكاد تفتح الأبواب حتى اقتحم جنود الطليعة الحصن وانقض أبوموسى بجيشه
انقضاضا ، واستولى على المعقل في ساعات ، واستسلم قائد الفرس ، فأرسله
أبوموسى الى المدينة لينظر الخليفة في أمره000


الفتنة
لم يشترك أبوموسى -رضي الله عنه- في قتال الا أن يكون ضد جيوش مشركة ، أما
حينما يكون القتال بين مسلم ومسلم فانه يهرب ولا يكون له دور أبدا ، وكان
موقفه هذا واضحا في الخلاف بين علي ومعاوية ، ونصل الى أكثر المواقف شهرة
في حياته ، وهو موقفه في التحكيم بين الامام علي ومعاوية ، وكانت فكرته
الأساسية هي أن الخلاف بينهما وصل الى نقطة حرجة ، راح ضحيتها الآلاف ،
فلابد من نقطة بدء جديدة ، تعطي المسلمين فرصة للاختيار بعد تنحية أطراف
النزاع ، وأبوموسى الأشعري على الرغم من فقهه وعلمه فهو يعامل الناس بصدقه
ويكره الخداع والمناورة التي لجأ اليها الطرف الآخر ممثلا في عمرو بن العاص
الذي لجأ الى الذكاء والحيلة الواسعة في أخذ الراية لمعاوية000
ففي اليوم التالي لاتفاقهم على تنحية علي ومعاوية وجعل الأمر شورى بين
المسلمين 000دعا أبوموسى عمرا ليتحدث فأبى عمرو قائلا Sad ما كنت لأتقدمك
وأنت أكثر مني فضلا وأقدم هجرة وأكبر سنا )000وتقدم أبوموسى وقال Sad يا
أيها الناس ، انا قد نظرنا فيما يجمع الله به ألفة هذه الأمة ويصلح أمرها ،
فلم نر شيئا أبلغ من خلع الرجلين - علي ومعاوية - وجعلها شورى يختار الناس
لأنفسهم من يرونه لها ، واني قد خلعت عليا ومعاوية ، فاستقبلوا أمركم
وولوا عليكم من أحببتم )000وجاء دور عمرو بن العاص ليعلن خلع معاوية كما تم
الاتفاق عليه بالأمس ، فصعد المنبر وقال Sad أيها الناس ، ان أباموسى قد
قال ما سمعتم ، وخلع صاحبه ، ألا واني قد خلعت صاحبه كما خلعه ، وأثبت
صاحبي معاوية ، فانه ولي أمير المؤمنين عثمان والمطالب بدمه ، وأحق الناس
بمقامه !!)000
ولم يحتمل أبوموسى المفاجأة ، فلفح عمرا بكلمات غاضبة ثائرة ، وعاد من جديد
الى عزلته الى مكة الى جوار البيت الحرام ، يقضي هناك ما بقي له من عمر
وأيام000


وفاته
وجاء أجل أبوموسى الأشعري ، وكست محياه اشراقة من يرجو لقاء ربه وراح لسانه
في لحظات الرحيل يردد كلمات اعتاد قولها دوما Sad اللهم أنت السلام ، ومنك
السلام )000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: أبو موسى الأشعري   الأحد أكتوبر 23, 2011 2:31 pm

And Musa al-Ash'ari

May Allah be pleased with him

'Has been blessed Abu Musa Al woodwind instrument of the Psalms of David'



Hadith



That Abdullah bin Qais nicknamed (Abu Musa Ash'ari), he left his native Yemen to the Kaaba
Once he heard the Messenger there appeared calls for unification, and in Mecca, he sat in the hands of the Holy Prophet
He
received his guidance and certainty, and returned to his country holds
the word of God, then he went back to the Apostle after
The
conquest of Khaybar, and approved the advent of Ja'far ibn Abi Talib
with his companions from Abyssinia, contributing them to the Prophet
All, and with it came a few and fifty of the people of Yemen, with his two brothers: Abuarham, and Iboberdh 000
He called the Prophet - peace be upon him - this delegation that they are thinner Balocharian and hearts of 000 people


His faith
From that day Abu Musa took his place high among the faithful, was a jurist prudent
Smart, and starring Balavta and eliminate even said Sad four judges of this nation: Omar
And Ali and Abu Musa, and Zaid ibn Thabit) was 000 and of the people of the Qur'an memorization, understanding and work, and
Sad follow his words illuminated the Qur'an or Ttmawa that Itbekm Koran), and if
Read the Koran Vsute hear from the depths shake even said the Prophet - peace be upon him -
: 'Has been blessed Abu Musa Al woodwind instrument of the Psalms of David '000 Omar was calling him to read
Sad longing, saying to our Lord, O Abu Musa) 000 and the passionate worship from the people
In the sweltering days of longing for the treatment of fasted saying Sad Perhaps you thirsty thirst
We have the Day of Resurrection Ria 000)


In the habitats of Jihad
Abu Musa was - may Allah be pleased with him - trusted by the Prophet and his companions and love, was a fighter
Bridges, and a tough fighter, was carrying its responsibilities in Astpsahl make the Prophet - peace
Be upon him - said about him: 'Mr. Abu Musa '000 Fawares says Abu Musa for
Sad we came out fighting with the Messenger of God in the invaders, excavated by our feet, and hunted my feet,
And fell in her best, even to our feet breach Vva 000) in the life of the Messenger of Allah with the governors
Maaz bin Jabal Yemen is 000


Emirate
After the death of the Prophet - peace be upon him - Abu Musa returned from Yemen to the city,
To bear its responsibilities with the armies of Islam, and in the days of Omar governors of Basra, he gathered her family
And speeches, including Sad, saying that the Commander of the Faithful Omar sent me to you, inform you book your Lord,
And year of your Prophet, you are your ways, cleaner 000) people were perplexed because they are accustomed to Evqham
Prince and educate them, but strangers to clean it unless Aahdoh never told him
Hasan - may Allah be pleased with him - Sad Basra came as passengers the best for her family from 000) and the
Uthman - may Allah be pleased with him - the governors of Kufa, 000


The people of Esfahan
While Muslims were opening Persia, al-Ash'ari and his army fell on the people of Esfahan
Who Salihuh Vsalham the tribute, but they were not honest, but
They wanted to take the opportunity to prepare for a treacherous blow, but discerning Abu Musa, which did not
Absent the lookout for them, when the pagans of Drepetthm found the Muslim army alert
Them, and did not even noontime victory was resounding 000


Signed cover
Persia in the opening scuff great leader Abu Musa al-Ash'ari holy scourge, and in
Signed covering up Abu Musa in particular was the great hero, he protects his army Hermzan
In the cover-up, and besieged Muslims for several days, so I send 000 Abu Musa trick
Knight with a client two hundred Persian Abu Musa that lured him eke so opens the door of the city,
Almost did not open the doors until the soldiers burst into the forefront of the fort and attacked his army, Abu Musa
Reneging, and seized the stronghold in the hours, and surrendered to the commander of the Persians, sent him
Abu Musa to the city for consideration by the Caliph in his 000


Sedition
Abu Musa was not involved - may Allah be pleased with him - in a fight, but to be against the armies of Mushrikah, The
When the fighting between Muslim and Muslim, he escapes and never have a role, and was
This position clear in the dispute between Ali and Muawiyah, we get to the most famous positions
In his life, a position in the arbitration between Imam Ali and Muawiya, and was his idea
Is that the basic differences between them reached a critical point, claimed the lives of thousands,
Must be a new starting point, give the Muslims an opportunity to choose after the disqualification of the parties
Conflict, and Abu Musa Ash'ari in spite of his understanding and knowledge of people is treated with honesty
And hates deception and manipulation that took to it and the other party represented in the Amr Ibn El-Aas
Who defected to the intelligence and resourcefulness to take the flag Muawiya 000
On the day following their agreement on the removal of Ali and Muawiya and make it between the Shura
000 Muslims called Abu Musa lived to talk but he refused, saying Amr Sad I would Otkdmk
And you more than me as well as migration and the oldest and largest not 000) and provides Sad Abu Musa said, O
O people, I have seen God combines with familiarity of this nation and her works,
Not seen anything reported from off the two men - Ali and Mu'awiyah - and make people choose Shura
They see themselves in it, and I had took off the top and rolling, Fastqubloa commanded you
The wail of love for you 000) The role of Amr ibn al-Aas of Mu'awiya declared off as
Agreed upon yesterday, went up the pulpit and said, Sad O people, that may Ibamosy
Said what he heard, and the owner took off, and I may not be deposed as the owner takes it off, and proved
My friend Sid, it is the Crown Prince of the believers Osman and demands his blood, and deserving people
Bmqamh!! 000)
Abu Musa was not likely to surprise, Vlvh lived the words of an angry rebel, he returned again
To isolation to Mecca next to the Sacred House, spend there rest of his life
And 000 days


His death
According to Abu Musa al-Ash'ari, and cast his face preeminence of hoping to meet his Lord and kept his tongue
In moments of repeating words he used to leave saying you always Sad God of peace, and you
Peace)

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
أبو موسى الأشعري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: قصص الصحابة-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>