مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 أبو عبيدة عامر بن الجراح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: أبو عبيدة عامر بن الجراح   الإثنين يونيو 27, 2011 7:29 pm

رضي الله عنه
أحد العشرة المبشرين بالجنة

'لكل أمة أمينا وأميننا أيتها الأمة أبوعبيدة عامر الجراح'
حديث شريف



أبوعبيدة عامر بن عبدالله بن الجراح الفهري000يلتقي مع النبي-صلى الله عليه وسلم- في
أحد أجداده (فهر بن مالك)000وأمه من بنات عم أبيه000أسلمت وقتل أبوه كافرا يوم بدر 0
كان -رضي الله عنه- طويل القامة ، نحيف الجسم ، خفيف اللحية000أسلم على يد أبي بكر
الصديق في الأيام الأولى للاسلام ، وهاجر الى الحبشة في الهجرة الثانية ثم عاد ليشهد مع
الرسول -صلى الله عليه وسلم- المشاهد كلها000


غزوة أحد
يقول أبوبكر الصديق -رضي الله عنه-Sad لما كان يوم أحد ، ورمي الرسول -صلى الله عليه وسلم- حتى دخلت في وجنته حلقتان من المغفر ، أقبلت أسعى الى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، وانسان قد أقبل من قبل المشرق يطير طيرانا ، فقلت : اللهم اجعله طاعة ، حتى اذا توافينا الى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اذا هو أبوعبيدة بن الجراح قد سبقني ، فقال : ( أسألك بالله يا أبا بكر أن تتركني فأنزعها من وجه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- )000فتركته ، فأخذ أبوعبيدة بثنيته احدى حلقتي المغفر ، فنزعها وسقط على الأرض وسقطت ثنيته معه ، ثم أخذ الحلقة الأخرى بثنيته الأخرى فسقطت ، فكان أبوعبيدة في الناس أثرم )000


غزوة الخبط
أرسل النبي -صلى الله عليه وسلم- أباعبيدة بن الجراح أميرا على ثلاثمائة وبضعة عشرة مقاتلا ، وليس معهم من الزاد سوى جراب تمر ، والسفر بعيد ، فاستقبل أبوعبيدة واجبه بغبطة وتفاني ، وراح يقطع الأرض مع جنوده وزاد كل واحد منهم حفنة تمر ، وعندما قل التمر أصبح زادهم تمرة واحدة في اليوم ، وعندما فرغ التمر راحوا يتصيدون ( الخبط ) أي ورق الشجر فيسحقونه ويسفونه ويشربون عليه الماء ، غير مبالين الا بانجاز المهمة ، لهذا سميت هذه الغزوة بغزوة الخبط000


مكانته000أمين الأمة
قدم أهل نجران على النبي-صلى الله عليه وسلم- وطلبوا منه ان يرسل اليهم واحدا000فقال عليه الصلاة والسلام :' لأبعثن -يعني عليكم- أمينا حق امين' فتشوف أصحابه رضوان الله عليهم يريدون أن يبعثوا لا لأنهم يحبون الامارة أو يطمعون فيها000 ولكن لينطبق عليهم وصف النبي -صلى الله عليه و سلم- 'أمينا حق امين' وكان عمر نفسه-رضي الله عليه-من الذين حرصوا على الامارة لهذا آنذاك000بل صار -كما قال يتراءى- أي يري نفسه - للنبي صلى الله عليه وسلم- حرصا منه -رضي الله عنه- أن يكون أمينا حق أمين000ولكن النبي صلى الله عليه وسلم- تجاوز جميع الصحابة وقال : ' قم يا أباعبيدة '000
كما كان لأبي عبيدة مكانة عالية عند عمر فقد قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وهو يجود بأنفاسه Sad لو كان أبوعبيدة بن الجراح حيا لاستخلفته فان سألني ربي عنه ، قلت : استخلفت أمين الله ، وأمين رسوله )000


معركة اليرموك
في أثناء قيادة خالد -رضي الله عنه- معركة اليرموك التي هزمت فيها الامبراطورية الرومانية توفي أبوبكر الصديق -رضي الله عنه- ، وتولى الخلافة بعده عمر -رضي الله عنه- ، وقد ولى عمر قيادة جيش اليرموك لأبي عبيدة بن الجراح أمين هذه الأمة وعزل خالد000وصل الخطاب الى أبىعبيدة فأخفاه حتى انتهت المعركة ، ثم أخبر خالدا بالأمر ، فسأله خالد Sad يرحمك الله أباعبيدة ، ما منعك أن تخبرني حين جاءك الكتاب ؟)000فأجاب أبوعبيدة Sad اني كرهت أن أكسر عليك حربك ، وما سلطان الدنيا نريد ، ولا للدنيا نعمل ، كلنا في الله أخوة )000وأصبح أبوعبيدة أمير الأمراء بالشام0


تواضعه
ترامى الى سمعه أحاديث الناس في الشام عنه ، وانبهارهم بأمير الأمراء ، فجمعهم وخطب فيهم قائلا Sad يا أيها الناس ، اني مسلم من قريش ، وما منكم من أحد أحمر ولا أسود ، يفضلني بتقوى الا وددت أني في اهابه !!)000
وعندما زار أمير المؤمنين عمر الشام سأل عن أخيه ، فقالوا له Sad من ؟)000قال Sad أبوعبيدة بن الجراح )000وأتى أبوعبيدة وعانقه أمير المؤمنين ثم صحبه الى داره ، فلم يجد فيها من الأثاث شيئا ، الا سيفه وترسه ورحله ، فسأله عمر وهو يبتسم Sad ألا اتخذت لنفسك مثلما يصنع الناس ؟)000فأجاب أبوعبيدة Sad يا أمير المؤمنين ، هذا يبلغني المقيل )000


طاعون عمواس
حل الطاعون بعمواس وسمي فيما بعد 'طاعون عمواس' وكان أبوعبيدة أمير الجند هناك000 فخشي عليه عمر من الطاعون000فكتب اليه يريد أن يخلصه منه قائلا : (اذا وصلك خطابي في المساء فقد عزمت عليك ألا تصبح الامتوجها الي000واذا وصلك في الصباح ألا تمسي الا متوجها الي000فان لي حاجة اليك) وفهم أبوعبيدة المؤمن الذكي قصد عمر وانه يريد أن ينقذه من الطاعون000فكتب الى عمر متأدبا معتذرا عن عدم الحضور اليه وقال : ( لقد وصلني خطابك يا أمير المؤمنين وعرفت قصدك وانما أنا في جند من المسلمين يصيبني ما أصابهم000فحللني من عزمتك يا أمير المؤمنين) ولما وصل الخطاب الى عمر بكى000فسأله من حوله Sadهل مات أبوعبيدة ؟)000فقال Sadكأن قد)000والمعنى أنه اذا لم يكن قد مات بعد والا فهو صائر الى الموت لا محالة000اذ لا خلاص منه مع الطاعون 000

مات أبوعبيدة -رضي الله عنه- سنة (18) ثماني عشرة للهجرة في طاعون عمواس000وقبره في
غور الأردن000رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: أبو عبيدة عامر بن الجراح   الأحد أكتوبر 23, 2011 3:04 pm

May Allah be pleased with him
One of the ten promised Paradise

'Every nation has a secretary, our nation, O Abu Obeida Amer surgeon'
Hadith



Abu Obeida Amer bin Abdullah bin Jarrah 000 Fihri meets with the Prophet - peace be upon him - in the
One
of his ancestors (Fehr bin Malik 000) and mother of the daughters of
000 with his father converted to Islam and the infidel killed his father
the day of Badr 0
Was - may Allah be pleased with him - tall, slim body, light beard 000 by Aslam Abu Bakr
Friends in the early days of Islam, and emigrated to Abyssinia in the second migration, then returned to witness with
The Prophet - peace be upon him - all 000 scenes


Battle of One
Says
Abu Bakr - may Allah be pleased with him-Sad On the day of one, throw
the Prophet - peace be upon him - until he entered in his cheek Two of
Amofr, turns to seek the Messenger of Allah - peace be upon him - and
the man had come by the bright flies flying I
said: Oh God, make him obey, even if asked to provide to the Messenger
of Allah - peace be upon him - if it is Abu Obaida Bin Jarrah had before
me, he said: (I ask Allah, O Abu Bakr, to leave me Vonzaaha from the
face of the Messenger of Allah - peace be upon him - 000) and she does ,
he took one of two Abu Obaida Butnath Amofr, Vensaha and fell to the
ground and fell Tnath with him, then take the other ring Butnath other
fell, was Abu Obaida in people Otherm 000)


Battle Alkhbt
He
sent the Prophet - peace be upon him - Ibaobeidh bin wounds healed,
three hundred and a few dozen fighters, and not with the intake only
follicles pass, and travel far, received the Abu Obaida duty richly and
dedication, and started cutting the ground with his soldiers and more
each and every one of them a handful pass, and when they say dates Tamra
has bestowed one day, and when finished they started hunting dates
(Alkhbt) any paper and trees Fashakouna Esfouna water and drink it, but
indifferent to the completion of the task, this is called the invasion
to negotiate with Alkhbt 000


Secretary of the position 000 of the nation
Provided
the people of Najran on the Prophet - peace be upon him - and asked him
to send them one 000 said, peace be upon him: 'to Ibosn - I mean, you -
honest right Amen' Vchuv his friends, God bless them want to send is
not because they love the emirate or covet the 000 and but to qualify as
The
Prophet - peace be upon him - 'faithful right Amen' Omar was the same -
God bless him - who were keen on the emirate for this time 000, but has
become - as he said discretion - that sees itself - of the Prophet
peace be upon him - order him - may Allah be pleased with him -
To be honest 000 and the right of the Secretary but the Prophet peace
be upon him - to overcome all companions and said: 'Arise, O '000
Ibaobeidh
He
was also a father Obeida high profile at the age of the Omar bin
al-Khattab - may Allah be pleased with him - a scaled down if Boaddiqh
Sad bin Abu Obaida surgeon alive Astkhalafth the Lord asked him, I said:
Astkhalaft Secretary of Allah, His Messenger and the Secretary of 000)


Battle of Yarmouk
During
the leadership of Khalid - may Allah be pleased with him - Battle of
Yarmuk, which defeated the Empire ROMANIAN died Abu Bakr - may Allah be
pleased with him -, and assumed the caliphate after Omar - may Allah be
pleased with him - have gone Omar command the army of the Yarmouk to Abu
Ubaida ibn al-Jarrah Secretary of this nation and the isolation of
Khaled 000 arrived speech
to Ibyobeidh Vokhvah until the battle ended, then told the immortal
thing, and asks him Khaled Sad God bless Ibaobeidh, what kept you tell
me when it comes to the book? 000) replied Abu Obaida Sad I hated to
break you your war, and the Sultan of this world we want, not for
worldly work, we are all in God brothers) 000 and became the Prince of princes Abu Obaida Levant 0


Humility
Imparting
to the people heard talk of him in the Levant, and impressed the prince
of princes, to unite them behind them and speeches, saying Sad O
people, I am a Muslim from the Quraish, and you from a red and black,
Evdilna to fear, but I wished I am in Ahabh!! 000)
When
he visited the Commander of the Faithful Omar al-Sham asked about his
brother, they said to him Sad from? 000) said Sad Abu Obaida Bin Jarrah)
000 and came Abu Obaida and embraced him Commander of the Faithful and
his family to his home, and did not find the furniture thing, but his
sword and Trsh the trip, asked Omar, a smiling Sad not taken to make people like yourself? 000) replied Abu Obaida Sad, O Commander of the Faithful, tell me this Almqil 000)


Plague of Emmaus
Solution
plague Bamoas and later named the 'plague of Emmaus' was Abu Obaida
Prince of soldiers there are 000 Fajhi by the age of the plague 000 he
wrote to him he wants to save him from it, saying: (if sent you my
address in the evening has determined you do not become Alamtugea to 000
and if they sent you in the morning not to be branded, but heading 000
to the I need to
you) and understand the Abu Obaida insured intelligent intentionally
age and that he wanted to save him from the plague, 000 he wrote to Omar
attentive, apologizing for not attending to him and said: (I received
your letter, O Commander of the Faithful and I knew you mean, but I
recruited Muslim causes me to have suffered 000 Vhllna of Azmtk O
Commander of the Faithful), and when it came speech
to the age of 000 asked him, wept around him died Sad Is Abu Obaida?
000) Sad said he had 000), meaning that if he has not died yet, but it
is becoming inevitable death as the 000 does not get rid of him with the
plague, 000

Abu Obaida died - may Allah be pleased with him - Year (18) eighteen of migration in the plague of Emmaus 000 and his grave in
Jordan Valley 000 Allah's mercy and dwell Paradise Top

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
أبو عبيدة عامر بن الجراح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: قصص الصحابة-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>