مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 خلق الحياء وأهميته في حياة المسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: خلق الحياء وأهميته في حياة المسلم   الإثنين يونيو 27, 2011 2:06 am

( الخير والشر معان كامنة تعرف بسمات دالة )
اعلم أن الخير والشر معان كامنة تعرف بسمات دالة كما قال سلم بن عمرو الشاعر:-
لا تسأل المرء عن خلائقه
في وجهه شاهد من الخبر

فسمة الخير: الدعة والحياء, وسمة الشر: القحة والبذاء, وكفى بالحياء
خيرا أن على الخير دليلا, وكفى بالقحة والبذاء شراً أن يكونا إلى الشر
سبيلا, وقد روى حسان بن عطية عن أبي إمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: " الحياء والعي شعبتان من الأيمان, والبذاء والبيان شعبتان من
النفاق " أخرجه أحمد والترمذي والحاكم.
ويصد بالعي: سكون اللسان تحرزاً عن الوقوع في البهتان, والبذاء: ضد الحياء
وهو فحش الكلام, والبيان: فصاحة اللسان والمراد به هنا ما يكون فيه أثما من
الفصاحة كهجو أو مدح بغير حق, ويشبه أن يكون العي في معنى الصمت, والبيان
في معنى التشدق, كما جاء في حديث آخر: " إن أبغضكم إلى الله الثرثارون
المتفيهقون المتشدقون ", وروى أبوسلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال: " الحياء من الأيمان والأيمان في الجنة,
والبذاء من الجفاء والجفاء في النار " في معجم الطبراني, سنن البيهقي,
وأخرجه أحمد والترمذي وقال: حسن صحيح, وأخرجه البخاري في الأدب عن أبي
بكرة.


( الحياء من الأيمان )
المسلم عفيف حييي والحياء خلق له, والحياء من الأيمان والأيمان
عقيدة المسلم وقوام حياته فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى
الله عليه وسلم قال: " الأيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة فأفضلها لا
إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الأيمان "
رواه البخاري ومسلم, وسر كون الحياء من الأيمان أن كلا منهما داع إلى الخير
صارف عن الشر مُبعد عنه, فالأيمان يبعث المؤمن على فعل الطاعات وترك
المعاصي, والحياء يمنع صاحبه من التقصير في الشكر للمنعم ومن التفريط في حق
ذي الحق كما يمنع الحيي من فعل القبيح أو قواه اتقاء للزم والملامة, ومن
هنا كان الحياء خيراًَ, ولا يأتي إلا بخير كما صح ذلك عن رسول الله صلى
الله عليه وسلم في قوله " الحياء لا يأتي إلا بخير " رواه البخاري ومسلم عن
عمران بن حصين.

( أقوال في الحياء )
قال بعض الحكماء: من كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه.
قال بعض البلغاء: حياة الوجه بحيائه كما أن حياة الغرس بمائه.
قال بعض البلغاء العلماء: يا عجباًَ ! كيف لا تستحي من كثرة ما لا تستحي, وتتقي من طول مالا تتقي ؟!
وقال صالح بن عبد القدوس:
إذا قل ماء الوجه قل حياؤه
ولا خير في وجه إذا قل ماؤه
حياءك فاحفظه عليك وإنما
يدل على فعل الكريم حياؤه
قال الجنيد رحمه الله: الحياء رؤية الآلاء ورؤية التقصير فيتولد بينهما
حالة تسمى الحياء, وحقيقته خلق يبعث على ترك القبائح وبمنع من التفريط في
حق صاحب الحق.
ومن كلام بعض الحكماء: أحيوا الحياء بمجالسة من يستحى منه, وعمارة القلب: بالهيبة والحياء فإذا ذهبا من القلب لم يبق فيه خير.
قال الفضيل بن عياض: خمس علامات من الشقوة: القسوة في القلب, وجمود العين, وقلة الحياء, والرغبة في الدنيا, وطول الأمل.
وقال يحيى بن معاذ: من استحيا من الله مطيعا استحيا الله منه وهو مذنب.
وكان يحي بن معاذ يقول: سبحان من يذنب عبده ويستحي هو.
ومن الآثار الإلهية:-
 يقول الله عز وجل: [ ابن آدم.. إنك ما استحييت مني أنسيت الناس عيوبك..
وأنسيت بقاع الأرض ذنوبك.. ومحوت من أم الكتاب زلاتك.. وإلا ناقشتك الحساب
يوم القيامة ]
 ويقول الله عز وجل: [ ما أنصفني عبدي.. يدعوني فأستحي أن أرده ويعصيني ولا يستحي مني ]

( الحرص على الحياء والدعوة إليه )
المسلم إذ يدعو إلى المحافظة على خلق الحياء في الناس وتنميته
فيهم إنما يدعو إلى خير ويُرشد إلى بر؛ إذ الحياء من الأيمان والأيمان مجمع
كل الفضائل وعنصر كل الخيرات, وفي الصحيح من حديث ابن عمر رضي الله عنهما
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في
الحياء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعه فإن الحياء من الأيمان ",
فدعا بذلك إلى الإبقاء على الحياء في المسلم ونهى عن إزالته ولو منع صاحبه
من استيفاء بعض حقوقه, إذ ضياع بعض حقوق المرء خير له من أن يفقد الحياء
الذي هو جزء أيمانه وميزة إنسانيته ومعين خيرته, ورحم الله امرأة كانت قد
فقدت طفلها فوقفت على قوم تسألهم عن طفلها, فقال أحدهم تسأل عن ولدها وهي
منتقبة فسمعته فقالت: لأن أرزأ في ولدي خير لي من أرزأ في حيائي أيها
الرجل.

( ما لا يمنعه الحياء )
خلق الحياء في المسلم غير مانع له أن يقول حقاً أو يطلب علماً أو يأمر بمعروف أو ينهى عن منـكر.
• فقد شفع مرة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم أسامة بن زيد حب رسول الله
وابن حبه فلم يمنع الحياء رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول لأسامة في
غضب: " أتشفع في حد من حدود الله يا أسامة والله لو سرقت فلانة لقطعت يدها
".
• ولم يمنع الحياء أم سليم الأنصارية أن تقول يا رسول الله: إن الله لا
يستحي من الحق فهل على المرأة من غسل إذا هب احتلمت ؟ فيقول لها رسول الله _
ولم يمنعه الحياء _ " نعم إذا رأت الماء ".
• خطب عمر بن الخطاب رضي الله عنه مرة فعرض لغلاء المهور فقالت له امرأة
أيعطينا الله وتمنعنا يا عمر ألم يقل الله (... وآتيتم إحداهن قنطاراً فلا
تأخذوا منه شيئاُ...), فلم يمنعها الحياء أن تدافع عن حق نسائها, ولم يمنع
عمر أن يقول معتذرا: كل الناس أفقه منك يا عمر.
• قال:مرة في المسلمين وعليه ثوبان فأمر بالسمع والطاعة فنطق أحد المسلمين
قائلاً: فلا سمع ولا طاعة يا عمر عليك ثوبان وعلينا ثوب واحد, فنادى عمر
بأعلى صوته: يا عبد الله ابن عمر فأجابه ولده: لبيك أبتاه فقال له: أنشدك
الله أليس أحد ثوبي هو ثوبك أعطيتنيه ؟ قال : بلى والله , فقال الرجل :
الآن نسمع ونطيع , فانظر كيف لم يمنع الحياء الرجل أن يقول , ولا عمر أن
يعترف .

( معنى إذا لم تستحي فاصنع ما شئت )
روى شعبة عن منصور بن ربعي عن أبي منصور البدري قال قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم: " إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: يا ابن
آدم إذا لم تستحي فاصنع ما شئت "
وليس هذا القول إغراء بفعل المعاصي عن قلة الحياء كما توهمه بعض من جهل
معاني الكلام ومواضعات الخطاب, وفي مثل هذا الخبر قول الشاعر:
إذا لم تخـشى عاقبـة الليالي
ولم تستحي فاصنع ما تشـاء
فلا والله ما في العيش خيـر
ولا الدنيا إذا ذهـب الحيـاء
يعيش المرء ما استحيا بخير
ويبقى العود ما بقي اللحـاء
واختلف أهل العلم في معنى هذا الخبر:
 فقال أبوبكر بن محمد الشاشي في أصول الفقه: - معنى هذا الحديث أن من لم
يستحي دعاه ترك الحياء إلى أن يعمل ما يشاء لا يردعه عنه رادع, فليستحي
المرء فإن الحياء يردعه.
 وقال أبو بكر الرازي من أصحاب أبي حنيفة أن المعنى فيه إذا عُرضت عليك
أفعالك التي هممت بفعلها فلم تستحي منها لحسنها وجمالها فاصنع ما شئت منها
فجعل الحياء حكماً على أفعاله وكلا القولين حسن والأول أشبه لأن الكلام خرج
عن النبي صلى الله عليه وسلم مخرج الذم لا مخرج المدح, ولكن قد جاء حديث
بما يضاهي الثاني وهو قوله صلى الله عليه وسلم: " ما أحببت أن تسمعه أذناك
فائته وما كرهت أن تسمعه أذناك فاجتنبه "

( أنواع الحياء )
قال أبو الحسن الماوردي في كتابه " أدب الدنيا والدين ":-
والثاني:الحياء في الإنسان قد يكون من ثلاثة أوجه: أحدها:
حياؤه من الله تعالى. والثاني : حياؤه من الناس . والثالث: حياؤه من نفسه.
فأما حياؤه من الله تعالى فيكون بامتثال أوامره والكف عن زواجره... روى
ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " استحيوا من الله عز وجل حق
الحياء, فقيل يا رسول الله فكيف نستحي من الله عز وجل حق الحياء ؟ قال: من
حفظ الرأس وما وعى, والبطن وما حوى, وترك زينة الحياة الدنيا, وذكر الموت
والبلى: فقد استحيا من الله عز وجل حق الحياء " وهذا الحديث من أبلغ
الوصايا.
ويقول أبو الحسن الماوردي عن نفسه: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في
المنام ذات ليلة, فقلت يا رسول الله, أوصني, فقال: استحي من الله عز وجل حق
الحياء... ثم قال: تغير الناس. قلت: وكيف ذلك يا رسول الله ؟ قال: كنت
أنظر إلى الصبي, فأرى من وجهه البشر والحياء, وأنا أنظر إليه اليوم, فلا
أرى ذلك في وجهه.
وأما حياؤه من الناس: فيكون بكف الأذى وترك المجاهرة بالقبيح, وقد روى عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " من تقوى الله اتقاء الناس " وروى أن
حذيفة بن اليمان أتى الجمعة فوجد الناس قد انصرفوا, فتنكب الطريق عن الناس,
وقال: لا خير فيمن لا يستحي من الناس.
وأما حياؤه من نفسه, فيكون بالعفة وصيانة الخلوات..
وقال بعض الحكماء: ليكن استحياؤك من نفسك أكثر من استحيائك من
غيرك, وقال بعض الأدباء: من عمل في السر عملاً يستحي منه في العلانية, فليس
لنفسه عنده قدر.


المصادر والمراجع: -
(1) أدب الدنيا والدين لأبي الحسن الماوردي.
(2) مدارج السالكين لابن القيم الجوزية.
(3) منهاج المسلم لأبي بكر جابر الجزائري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: خلق الحياء وأهميته في حياة المسلم   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:26 am

(Good and evil meanings latent traits known function)
I know that goodness and evil meanings inherent
characteristics of a function known as the peace bin Amr the poet: -
Do not ask one of his
creatures
Users
in the face of news

Will be throwing
good: complacency and modesty, and the character of evil: cough and
Albmae, and enough modesty
Good evidence
that good, and enough Baqahh Albmae and evil to be evil to
Way, Bin Hassan has narrated from Abu Atiya lead
said: The Messenger of Allah
Him:
"Modesty and two divisions of the eye of faith, and Albmae and the
statement of the two divisions
Hypocrisy, "narrated by Ahmad,
Tirmidhi and the Governor.
And
counteracts Balaa: silence both claim the tongue from falling into
falsehood, and Albmae: against the modesty
The obscenity of speech, and the statement: the eloquence of
the tongue and you want to do here what is the sin of
Khjo praise of eloquence or unlawfully, and it's like to
be a sample in the sense of silence, and the statement
In the sense of lip service, as stated in another
interview: "The chattering Ibgdkm to God
Almtefiehgon Ranters, "and Abuslma narrated from Abu
Hurayrah, may Allah be pleased with him that the Messenger
God's peace be upon him said: "The modesty of faith
and belief in heaven,
And Albmae
estrangement and alienation in the fire "in a dictionary Tabarani, Sunan
al-Bayhaqi,
Narrated by Ahmad and Tirmidhi said: a
saheeh hasan, narrated by Bukhari in the literature for my father
Pulley.


(Modesty of faith)
Muslim modesty
and chaste Hieddia create it, and modesty of faith and belief
Muslim faith and the strength of his life was narrated from Abu
Hurayrah, may Allah be pleased with him that the Messenger of Allah
Be upon him said: "Faith has seventy-odd or a few
Sixty Division Vavdilha not
God but God and
the lowest is removing something harmful from the road and modesty is a
branch of faith. "
Narrated by
Bukhari and Muslim, the mystery of the fact that the modesty of faith
that they both need-to-goodness
Sarv prop him from
evil, faith gives the believer to do good deeds, and let
Sin, and modesty prevents the owner from failure
thanks to the Menem and forfeit the right
It also
prevents a right to do Alehia ugly or strength necessary for the
prevention and blame, and
Here was the modesty
good, but good does not come true, as the Messenger of Allah
Upon him in saying: "Modesty brings nothing but
fine," narrated by Bukhari and Muslim from
Imraan ibn Husayn.

(In the words of modesty)
The wise men said:
It is decorated modesty clothes have not seen a flaw.
The
poets said: Lakeaúh face life and the life of its water planting.
Scientists said the poets:
O strange! How can we not ashamed of what was not
ashamed, and fear of fear along the money?!
Said Saleh bin Abdul Quddus:
Say if a face-less modesty
There is nothing good in
the face if you say its water
Hiak Vahfezh you but
Indicates the act of holy modesty
Junaid
said, may God have mercy on him: modesty Alalae vision and the vision
of generating their default
A condition called
modesty, and truth to create a cause for leaving and to prevent the
vices of alienation of
The right
of the right holder.
And from the words of the wise men: Bring modesty
Bmajalsh of embarrassed by it, and architecture of the heart: prestige
and modesty of the heart if gold had not left the good.
Fadhil
bin Ayaz said: Five signs of Alhqoh: cruelty in the heart, the rigidity
of the eye, and the lack of modesty, and desire in this world, and along
hope.
Said Yahya ibn Mu'adh: from Asthia Asthia
obedient to God, a God to them guilty.
It was
Yahya ibn Mu'adh say: Praise who is indebted to slave and is
embarrassed.
The effects of
the divine: -

God Almighty says: [I'm Adam .. You are too embarrassed me to forget what your
weaknesses are people ..
Parts of the world and forget your sins .. And exterminate from the book or
Zlatk .. Otherwise, have debated
the account
Day of Judgement]
 The Almighty
Allah says: [What Oncefna Abdi .. Vosthi call me that inbound and Aasana not
embarrassed by me]

(Be careful modesty and advocacy)
It
calls for a Muslim to maintain modesty in the creation and development
of people
But calls for them to best guide to
the shore; The modesty of faith and belief in complex
Each element of the virtues and all good things, and in
the right of the hadeeth of Ibn 'Umar
That
the Messenger of Allah peace be upon him "over a man from the Ansar a
brother in preaching
Modesty, he
said the Messenger of Allah peace be upon him let him, for modesty of
faith ",
He called it to maintain modesty in
the Muslim and forbidden to remove, even to prevent the owner
Meet some of his rights, as the loss of certain rights,
one of the best for him to lose modesty
Which is
part of his faith and his humanity and a certain feature among all
places, God rest the woman who had
Lost
her child stood on the people who ask for her child, said one of them
ask about her son a
Veiled heard him, she said,
because the rice in and better for me than I have rice in my Haaúa
Men.

(What
does not prevent him modesty)
The creation of modesty in the Muslim mind is not really for him
to say or ask or order the note on reasonable terms or forbid evil.
• The diplopia time when the Messenger of Allah peace be upon
him Osama bin Zaid love of the Messenger of Allah
I love and modesty did not prevent the Messenger of Allah
peace be upon him to say to Osama
Anger:
"Ochwa in the limits of God, O God, if Osama was stolen so and so to
cut off her hand
".
• did not prevent the assault or sound Ansaryeh to say, O Messenger
of God: God does not
Ashamed of the right of women to do
ghusl if hp wet dream? It
says the Messenger of Allah _
Modesty did not prevent him _ "Yes, if
she sees water."
• 'Umar ibn al-Khattab may
Allah be pleased with him once introduced to the high cost of dowries,
said his woman
Oaattiyna of God and prevent us
my age Did not God (... and do not you come to one of them quintals
You take something from him ...), did not prevent her shyness
to defend the right of peers, did not prevent
Age of apologizing to say:
all the people knowledgeable you, Omar.
• He
said, once a Muslim and he ordered two garments hearing and obedience
Vntq a Muslim
Saying: there is no obedience
heard my age you two garments and one we dress, and he called Omar
Top of his voice: 'O Abdullah Ibn' Umar replied, and his son:
for the Father Beck said to him: I adjure
God is not one of my dress is your
dress Oatitnih? He
said: Yes, by God, the man said:
Now we hear and
obey, see how the man did not prevent the modesty to say, that does not
age
Confess.

(Meaning if you do not feel
ashamed I will make what you want)
Al-Mansour Bin
Division for two quarters from Abu Mansour Al-Badri said: The Messenger
of Allah
Peace be upon him: "The people
realized that the words of the first prophecy: O son of
Adam did not feel
embarrassed if I will make what you want "
This is
not to say the temptation to sin by the lack of modesty as Tohmh some
of the ignorance
Moadat meanings of words and speech, and
like that saying of the poet:
If you do not fear the consequences of nights
Not ashamed I will make whatever you
want
And there is no
God, what is better to live in
If he does not lower modesty
One lives as well Asthia
Lute and remains as long as the bark
The scholars differed as to
the meaning of this story:
 said to Abu Bakr
bin Muhammad Shaashi in jurisprudence - the meaning of this hadeeth is
that of not
Embarrassed modesty urged him to leave
to work as they will not deter him deterrent, Felicthi
One, for modesty is stopped.
 Abu Bakr al-Razi Abu Hanifa of the owners of the sense in which
if you have been offered
Interested by your
actions not ashamed of doing the good and beauty I will make what you
want them
Making the assault sentence for
his actions and opinions both good and because I like to speak out
From the Prophet peace be upon him director slander no way of
praise, but had made his
Including
comparable to the second, saying peace be upon him: "What I loved to
hear ears
Missed, and I hated to hear your ears avoid it "

(Types of assault)
Abu
al-Hasan al-Mawardi in his book "Literature of life and religion": -
The
second assault in humans may be of three types: one of them:
Modesty of God. The second modesty of people. And the third is modesty itself.
As for the modesty of God so compliance with his orders and
stop Zoajerh ... Roy
Ibn Mas'ud that the Prophet peace be upon him said: "Asthioa of God
right
Modesty, it was said, O Messenger of Allah, how
ashamed of God's right modesty? Said:
Remember the head and the awareness of, and the abdomen and
encompassed, leaving embellish life, death and said
Wear and tear: the Asthia of God right modesty "This talk of
informed
The commandments.
And Abu al-Hasan al-Mawardi says about himself: I saw the
Messenger of Allah peace be upon him in
A
dream one night, I said, O Messenger of God, advise me, he said, ashamed
of God right
Modesty ... Then he said, people change. I say: How is that, O Messenger of
God? Said: I
Look
at the boy, I see the face of human decency, and I look at him today,
and there
I see that in the
face.
The modesty of the people: it is the palm
of injury and left openly Balaqbih, was narrated
Prophet peace be upon him said: "from the piety of the
people is prevention," and told that
Huzaifa
bin Aleman comes to Jumu'ah, and found people had departed, Vtnkp the
way for the people,
He said: There is no good one who is not ashamed of the people.
The modesty
of the same, so the maintenance of chastity and retreats ..
And
the wise men said: Let Asthiaak of yourself more than Asthiaúk of
Others, and some writers: work in secret embarrassed
by it pursuant to the publicity, it is not
He has as much to himself.


Sources and references: -
(1) world
literature and religion to Abu al-Hasan al-Mawardi.
(2) runways by Ibn Qayyim
al.
(3) Platform Muslim Abu Bakr Jabir Algeria.

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
خلق الحياء وأهميته في حياة المسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: مقالات اسلامية-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>