مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic


الرئيسيةalyasserبحـثالتسجيلدخول
مرحبا بك يازائر فى مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات والعلاج بالقران والاعشاب نقوم بادن الله بعلاج جميع انواع السحر السحر العلوى والسحر السفلى المحروق والمرشوش والمدفون والماكول والمشروب وسحر التخيل وسحر الجنون وسحر الهواتف والرقية الشرعية دكتورة فى علوم الفلك والروحانيات للتواصل معنا والاستعلام على الايميل Sakr11111@yahoo.com

شاطر | 
 

 حياة الشيخ محمد عبده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: حياة الشيخ محمد عبده   الأحد يونيو 26, 2011 6:16 pm

وُلد الإمام "محمد عبده" في عام (1266ه = 1849م) لأب تركماني الأصل، وأم مصرية تنتمي إلى قبيلة "بني عدي" العربية، ونشأ في قرية صغيرة من ريف مصر هي قرية "محلة نصر" بمحافظة البحيرة.
تُوفي بالإسكندرية ب السرطان في (8 من جمادى الأولى 1323 ه = 11 من يوليو 1905م) عن عمر بلغ ستة وخمسين عامًا.

يُعدّ "الإمام محمد عبده" واحدًا من أبرز المجددين في الفقه الإسلامي في العصر الحديث، وأحد دعاة الإصلاح وأعلام النهضة العربية الإسلامية الحديثة؛ فقد ساهم بعلمه ووعيه واجتهاده في تحرير العقل العربي من الجمود الذي أصابه لعدة قرون، كما شارك في إيقاظ وعي الأمة نحو التحرر، وبعث الوطنية، وإحياء الاجتهاد الفقهي لمواكبة التطورات السريعة في العلم، ومسايرة حركة المجتمع وتطوره في مختلف النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية.

أعماله
* تحديث الأزهر الشريف.
* إصلاح المحاكم الشرعية.
* الرد على طعون ضد الإسلام.
* تفسير القرآن الكريم بعيدا عن التقليد، وبما يوافق روح العصر،ولكنه لم يتم العمل فيه، حيث وافته المنيّة.

نشأ في قرية (محلة نصر) إحدى قرى مديرية البحيرة بالريف المصري، وكان أبوه صاحب مكانة ملحوظة في القرية، وبعد إتمامه للقرآن الكريم أرسله والده إلى طنطا لاستكمال تعليمه، فعجز عن استيعاب العلوم والمعارف نظرا لأسلوب التدريس القديم، ولكن أبيه أصر على تعليمه مما أدى به إلى هروبه إلى خاله الذي أثر كثيرا في حياته، فزرع الزهد والتقوى في قلب محمد عبده وحبب إليه دراسة الدين، وتحول الشيخ محمد عبده إلى الأزهر فدرس النحو والفقه والتفسير، ولما كانت طريقة التدريس بالأزهر تقليدية فلم يلم آنذاك بالعلوم والمعارف الحديثة، ولكن خاله لفت أنظاره إلى أهمية هذه العلوم والمعارف .

وقد التقى بجمال الدين الأفغاني ووضعا معا أسس الإصلاح الديني في العالم الإسلامي كله.وكل ما كان يشغلهما من خلال دعوتهما للإصلاح هو يقظة العالم الإسلامي على مواجهة الغرب الذي يرغب في الاستيلاء على مصادر الثروات الطبيعية والبشرية في ديار الإسلام الممزقة التي يحكمها الجهل.
لذلك قاما بتوجيه دعوتهما إلى العقل المسلم ينفيان عنه الخرافة والتواكل والدروشة ، ويحررانه من عبودية الشكليات.

انضم الشيخ محمد عبده في صفوف المعارضة للمطالبة بالحريات الدستورية وكان ذلك في عهد الخديوي إسماعيل، وما لبث أن خُلع إسماعيل وتولى ابنه الخديوي توفيق الذي شعر بخطر الرجلين، فقام بعزل جمال الدين الأفغاني إلى باريس، واشتدت معارضة محمد عبده للخديوي الجديد، ثم ضد الاحتلال الإنجليزي، فنُفي إلى بيروت، واستدعاه جمال الدين الأفغاني إلى باريس، وأسسا معا جمعية العروة الوثقى، وكانت ذات صبغة سياسية، ثم أصدرا معا جريدة العروة الوثقى عام 1884م وقد كان لهذه الجريدة أثر كبير في العالم الإسلامي ولكن لم يصدر منها سوى ثمانية عشر عددا وافترقا الرجلان ثانية وعاد الشيخ محمد عبده إلى بيروت.ثم عفا عنه الخديوي فرجع إلى مصر.

مؤلفاته
رسالة التوحيد - شرح مقامات بديع الزمان الهمذاني - نهج البلاغة
الإسلام والنصرانية مع العلم والمدنية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
sakr
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد المساهمات : 1794
تاريخ التسجيل : 19/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: حياة الشيخ محمد عبده   الأحد أكتوبر 23, 2011 1:55 pm

mam
"Mohammed Abdo" in (1266 AH = 1849) father Turkmen origin, Egyptian and
mother belong to the tribe "Bani Adi" Arab, grew up in a small village
of rural Egypt is a village, "the locality of victory" in Beheira.
Died with cancer in Alexandria (8 May 1323 e = 11 July 1905) at the age of fifty-six years.

The
"Imam Mohammad Abdo" one of the leading innovators in Islamic
jurisprudence in the modern era, and one of the advocates of reform and
the flags of Arab-Islamic renaissance modern; has contributed his
knowledge and awareness and diligence in the liberation of the Arab mind
from the deadlock that has become for many centuries, also took part in
awakening the consciousness of the nation towards freedom ,
and sent the national and the revival of jurisprudence to keep pace
with rapid developments in science, and keep pace with the movement of
society and its development in various aspects of political, economic
and cultural rights.

Its
* Update-Azhar Al-Sharif.
* Reform of the Islamic courts.
* Respond to appeals against Islam.
*
Interpretation of the Koran away from tradition, so as to match the
spirit of the times, but it did not work there, where he died.

Grew
up in the village (locality Nasr) a village in the Directorate of the
lake in rural Egypt, where his father's position significantly in the
village, and after completion of the Koran his father sent him to Tanta
to complete his education, inability to absorb knowledge and science as
the method of teaching the old, but his father insisted on his
education, which led him
to escape to his uncle, who has greatly impacted on his life, Vzra
asceticism and piety in the heart of Muhammad Abduh and dear to the
study of religion, and the transformation of Sheikh Mohammed Abdu to
Al-Azhar he studied grammar and jurisprudence, interpretation, and what
was the teaching method, Al-Azhar's traditional not familiar with the
then science and modern knowledge, but his uncle pointed his attention to the importance of this science and knowledge.

Met
with the beauty of the Afghan religion and laid the foundations of both
religious reform in the Islamic world as a whole. All that was filled
through invited to reform the Muslim world is awakening to face the
West, which wants to capture the sources of natural wealth and human
resources in the lands of Islam torn governed by ignorance.
So
they invited the guidance of reason to deny him a Muslim myth and
dependency and Aldroushh, and Ihrranh from the bondage of formalities.

Joined
Sheikh Mohammed Abdou in the ranks of the opposition to demand the
liberties of constitutional and that was during the reign of Khedive
Ismail, soon to take off Ishmael and took his son, Khedive Tawfiq, who
felt the danger of the two men, so the isolation of Jamal al-Afghani to
Paris, and intensified opposition to Mohammed Abdu of the Khedive's new,
then against the British occupation ,
he denied to Beirut, and he was called Jamal al-Afghani to Paris, and
the two men founded the Assembly of the most trustworthy handhold, and
were of a political nature, and then issued together newspaper most
trustworthy handhold in 1884 AD has been to this newspaper a major
impact in the Muslim world, but neither of which only eighteen in number
and separated the two men seconds and returned Sheikh Mohammed Abdu to Beirut. and then pardoned him and he came back to the Khedive of Egypt.

His
Uniformity message - explain the shrines of Bediuzzaman Hamadhaani - Nahj
Islam and Christianity with science and civil ..

_________________




سبحان
الله وبحمده سبحان الله
العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alyasser.lamuntada.com
 
حياة الشيخ محمد عبده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الياسر العظمة لعلوم الفلك والروحانيات Astronomy and Spirituality treat all kinds of magic :: الفئة الأولى :: حياة الشيخ محمد عبده-
انتقل الى:  
Place holder for NS4 only
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>